سامسونغ تخطط لإطلاق هاتف بشاشة ثلاثية


كشف مصدران مطَلعان داخل شركة "سامسونغ" للإلكترونيات عن نيتها تقديم هاتف ذكي من عائلة "غالاكسي" مزود بشاشة مرنة ثلاثية الأوجه يمكنها الالتفاف على جانبي الجهاز، لتسهل على المستخدم قراءة الرسائل المختلفة.

وحسب التقرير الذي نشره موقع "بلومبيرغ" فإن الجهاز الجديد سينتمي لأي من عائلتي "إس" أو "نوت" من أجهزة "غالاكسي" المعروفة.

وتنوي سامسونغ، حسب المصادر المطَلعة الاعتماد على نسخة متطورة من تقنية "youm" للشاشات المرنة، التي تم استخدامها فعلا في الهاتف المنحني "غالاكسي راوند"، إذ تخطط الشركة الكورية لجعل كل جانب من جانبي الشاشة الرئيسية يعمل بشكل مستقل عن الآخر.

يشار إلى أن سامسونغ لم تحدد موعدا لإطلاق جهازها الجديد، إلا إن أحد المصادر توقع طرح الجهاز في النصف الثاني من 2014.

وتأتي هذه الأنباء وسط صراع كبير بين أبل وسامسونغ في سوق الهواتف الذكية الفائقة، إذ كشف أحد المصادر المقربة من أبل في وقت سابق عن نيتها إطلاق أجهزة بشاشات منحنية، ووحدات استشعار فائقة الدقة يمكنها قياس مستويات ضغط الدم لدى المستخدمين العام المقبل.
أضف تعليقك

تعليقات  0