نصائح مهمة لك كي تستفيد من استخدام وسائل وشبكات التواصل الإجتماعي



هذه آداب ونصائح مهمة لك كي تستفيد من استخدام وسائل وشبكات التواصل الإجتماعي مثل : الواتس آب Whatsapp – وتويتر Twitter .. وغيرها :

1- تجنب إرسال الصور والمقاطع المحرمة والموسيقى والأغاني والنكت التي تستهزي بالدين والشعوب والقبائل والنكت التي تهوّن من معصية شرب الخمر والمخدرات مثل نكت المحششين , حتى أصبح يتمنى بعض الأطفال أن يكون محششاً سكراناً لكثرة طرفهم والله المستعان .

2- كن مغلاقا للشر , بمعنى إذا وصلتك رسائل فيها إشاعات أو كلام كاذب أو فاحش أو منكر أو صور عارية ونحو ذلك مما لايرضي الله تعالى فعليك مسحه من جهازك مباشرة وعدم إرساله لغيرك وإلا اشتركت في الإثم لقوله تعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)(المائدة: من الآية2)

3- لاتنشر البدع والخرافات , فإذا وصلتك رسالة أو رسائل فيها أحاديث أو أدعية غير صحيحه أو أي أمر ديني لتنشره فلا تفعل ذلك إلا بعد التأكد من موافقة مضمون الرسالة للشرع المطهر , فقد يكون حديثا غير صحيح , أو أمرا بدعيا كالدعاء الجماعي أو قراءة سورة معين لرد الأعداء ونحو ذلك ,مما يخالف الشرع .

4- لاتروع أحدا , فلا يجوز أن ترسل لأحد رسالة فيها ترويع أو تخويف بأي طريقة كانت سواء بخبر كاذب أو غيره ’ لأنك بذلك ترتكب معصية سيسألك الله عنها يوم القيامة لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لايحل لمسلم أن يروع مسلما )

5- تجنب كل مايقضي على وقتك بغير فائدة وإستغل هذه الوسائل بطلب العلم كسماع الدروس العلمية الشرعية والفتاوى ونقلها للناس , واحذر أن تضيع الواجبات وحقوق الأهل والأولاد والعمل .

وختاما : تذكروا أن من أكبر النعم التي أنعم الله علينا بها في هذا العصر هو نعمة الجوال والكمبيوتر بما تحويه من وسائل تواصل اجتماعي بين الناس , فبضغة زر تستطيع إيصال ما تريد أن ترسله إلى الآلاف من الناس في ثواني معدوده .. !

فـ هنيئا ثم هنئيا لمن استخدم هذه الوسائل في الدعوة إلى الله ونشر الخير والكلمة الطيبة والعلم النافع .. هنيئا لهم الحسنات الجارية .
ويا خسارة ويا حسرة من استخدم هذه الوسائل في نشر الصور والمقاطع المحرمة والأغاني وإشاعة الفاحشة بين المؤمنين .. ويل لهم من السيئات الجارية .
قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ((مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى, كَانَ لَهُ مِنْ الْأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ, لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا, وَمَنْ دَعَا إِلَى ضَلَالَةٍ, كَانَ عَلَيْهِ مِنْ الْإِثْمِ مِثْلُ آثَامِ مَنْ تَبِعَهُ, لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أوزارهم شَيْئًا)) رواه مسلم
[انشر .. الله يجزاك جنة الفردوس]
أضف تعليقك

تعليقات  0