الغانم: لا نقبل بالاساءة الى اي شريحة من شرائح المجتمع.. واحتمالية تعديل وزاري من اختصاص رئيس الحكومة




دعا رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم اليوم الجميع الى الحفاظ على الوحدة الوطنية معربا عن ثقته باحتواء وتجاوز كل ما من شأنه الاضرار بالوحدة الوطنية واثارة الفتنة بوجود الحكماء والعقلاء من ابناء الشعب الكويتي.

وقال الغانم في تصريح للصحافيين اليوم في مجلس الامة "لا احد يقبل بالاساءة الى اي شريحة من شرائح المجتمع" مشيرا الى ان الحفاظ على الوحدة الوطنية هي مسؤولية الجميع ولا تقع على عاتق مسؤول او مواطن بعينه.

وعن جلسة مجلس الامة يوم 26 نوفمبر المقبل أكد ان جميع الاستجوابات التي قدمت سيتم ادراجها في الجلسة "وسيتم مناقشتها استجوابا بعد اخر" مشيرا الى احتمالية استكمال مناقشة الاستجوابات في الجلسة التكميلية يوم 27 الجاري اذا بقي عدد الاستجوابات المقدمة على ما هو عليه.

وذكر الغانم ان المجلس قد يلجأ الى عقد جلسات خاصة اذا تطلب الامر من اجل استكمال انجاز القوانين او القضايا التي قد لا تكون ضمن الاولويات او تلك التي تساهم مناقشة الاستجوابات في تأخيرها.

وردا على سؤال حول توقعاته بوجود تعديل وزاري في الفترة المقبلة اوضح ان "هذا الامر من اختصاص رئيس الحكومة وهو المعني بهذا الامر وليس مجلس الامة".
أضف تعليقك

تعليقات  0