خمس وسائل بسيطة لخفض الكولسترول


ارتفاع مستويات الكولسترول الضار والدهون يأتيان في مقدمة عوامل الخطورة المسببة لأمراض القلب والأوعية الدموية، ومع تحقيق العلم تقدما في فهم الكولسترول فهناك من تقتضي المخاطر المحتملة تناوله الأدوية المعالجة، أو ربما تغيير النمط المعيشي لتفادي تأثيره الضار.

وتوصي جمعية القلب الأمريكية و"الكلية الأمريكية لأمراض القلب" بتعاطي المصابين بداء السكري وأمراض القلب والكولسترول "الضار" دواء "ستاتين" للكوليسترول، أما سواهم من يعانون من ارتفاع الكولسترول فالعلاج متروك بين أيديهم.

وإليك مقترحات لتجربتها لتغيير نمط معيشك لتقليل معدلات الكولسترول الضار، ورفع الحميد إلى معدلات صحية، وضعا في الاعتبار بأنها قد لا تكون كافية إذا كان للعائلة تاريخ مع مرض ارتفاع الكولسترول فحينها طبيبك هو من يقودك للعلاج الأمثل.

1- خفض الوزن

تقول مايو كلينيك إنه يمكن خفض معدلات الكولسترول بفقدان ما بين 5 إلى 10 في المائة من الوزن، بالقيام بأنشطة بدنية على نحو روتيني قد تبدأ بالنزول وتسلق الدرج، واستبدال الوجبات السريعة بوجبة صحية معدة منزليا واستبدال شرائح البطاطا المقرمشة بتناول جزرة.

2- كن دقيقا في اختيار ما تأكله

كل ما تأكله يحدث فارقا كبيرا في معدلات الكولسترول، فعليك مراقبة ما تتناوله من الدهون المشبعة المتوفرة في اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان، ويمكن الاستعاضة عنها بمنتجات الألبان قليلة الدسم أو بزيت الزيتون والفول السوداني، على سبيل المثال.

لكن علي تفادي تناول الأطعمة التي تحوي جزئياً الزيوت المهدرجة، كما في الأطعمة المقلية والكثير من المنتجات المخبوزة تجاريا.

عموماً، يجب أن لا يتجاوز استهلاكك من الكولسترول يوميا 300 ميلليغرام، تنخفض إلى 200 إذا كنت تعاني من أمراض القلب أو السكري، اللحوم العضوية، كالكبد وصفار البيض ومنتجات الألبان كاملة الدسم، بها نسب كولسترول مرتفعة، استعض عنها ببدائل البيض واللحوم البيضاء والألبان منزوعة الدسم والفواكه، كما أن الأغذية الغنية بأوميغا 3 قد تساعد في خفض الكولسترول الضار، منها أنواع السمك والمكسرات.

3- اتبع حياة حافلة بالنشاط

بالتشاور مع طبيبك، مارس التمارين البدنية لمدة نصف ساعة يوميا، فهي طريقك إلى خفض الكولسترول عموما ورفع نسب الحميد منه، فرحلة إنقاص الوزن الطويلة والشاقة قد تبدأ بتمارين بدنية بسيطة لمدة 10 دقائق عدة مرات يوميا.

4- ابتعد عن التدخين

الجميع يعلم مساوئ التدخين ومن المعروف تأثيره الضار على القلب، والإقلاع عن التدخين أيضاً قد يساعد في رفع معدلات الكولسترول الحميد، كما أن معدلات ضغط الدم تتراجع بعد 20 دقيقة من التوقف عن التدخين، وتتراجع مخاطر أمراض القلب بعد يوم من القيام بذلك

5 - قلل من استهلاك الكحول

الإكثار من تناول الكحول قد يؤدي لرفع ضغط الدم واحتمالات الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، ولذلك يوصى من تجاوزت أعمارهم سن 65 عاما، من الجنسين، بتناول الكحول مرة واحدة في اليوم.

ومن المثير للدهشة هناك دراسات ربطت بين الاستخدام المعتدل للكحول ورفع معدل الكولسترول الحميد، إلا أن نتائجها لم تكن دامغة بما يكفي للتوصية بتناول الكحول.

هذه التوصيات قد تكون مفيدة إلا أنك قد لا تزال تكون بحاجة لتناول الأدوية المعالجة لارتفاع الكولسترول، وعليك اللجوء لطبيبك لوصف أفضل خطط العلاج ـ"الهجومية" على الكولسترول.
أضف تعليقك

تعليقات  0