من لاعب في المنتخب الألماني إلي مجاهد ... استشهاد بوراك كاران في سوريا


نقلت المجلة نبأ استشهاد لاعب المنتخب الوطني الألماني للناشئين تحت 17 سنة بوراك كاران المولود في ألمانيا بأصول تركية في سوريا.

بوراك كاران، لاعب ألماني ناشئ من أصول تركية، لعب في صفوف المنتخب الوطني الألماني وعدة أندية ألمانية منها (Alemannia Aachen) إلي جوار لاعب فريق (Tottenham Hotspur) الذي يلعب في الدوري الإنجليزيLewis Holtby كما لعب لفريق (Hannover 96)، بالإضافة إلي لعبه 7 مباريات مع المنتخب الألماني للناشئين تحت 16 وتحت 17 عاما وكان من بين زملائه سامي خديره أجوجو و بواتينج وهم من أصبحوا نجوم المنتخب الألماني لاحقاً وقد صرّح مصطفي شقيق بوراك بأنّ "كاران" عمل في الفترة الأخيرة بجمع التبرعات وإرسالها إلى المقاتلين المعارضين على الأرض السوريّة قبل أن يقرر زيارة سوريا بعد معرفته بعدم وصول تلك الأموال إلى وجهتها المطلوبة.

وقد أفادت مصادر إعلامية بأن كاران وبعد وصوله إلى سوريا التحق بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قبل أن يلقَ حتفَه في قصف للجيش السوري على أحد معاقل "داعش" في ريف حلب في شهر تشرين الأول الماضي.

وذكرت دير شبيجيل أنه بحسب مصادر أمنية ألمانية فإن كاران كان قد إعتزم السفر للجهاد في أفغانستان عام 2010 إلا أنه لم يتمكن من السفر.

كاران إصطحب زوجته وأبنائه وسافر إلي الحدود السورية - التركية لتقديم المساعدات للاجئين قبل أن يقرر الإلتحاق بصفوف المجاهدين السوريين ويلقي حتفه هناك.


أضف تعليقك

تعليقات  0