تعرفى على أضرار الزنجبيل



تستخدم جذور الزنجبيل في علاج أنواع كثيرة من اضطرابات المعدة مثل الغثيان كما أنّه يستخدم لعلاج التهابات الجهاز التنفسي وغيرها من الأمراض. ولكن كل هذا لا يعني أنّه ما من أضرار لتناول الزنجبيل إذ إنّ تناوله بكثرة قد يؤدّي إلى العديد من المشاكل إليك أبرزها:

- مشاكل في الجهاز الهضمي: نادراً ما يسبب الزنجبيل آثاراً جانبية ولكن إذا تناولته بكميات كبيرة فقد تتسبّبين بزيادة المخاطر على صحتك إذ إنّ الإفراط في تناوله قد يتسبّب بحرقة، إسهال وتهيّج الفم. كما أنّ ذلك قد يؤدّي إلى تلبك المعدة، طعم مزعج في الفم، نفخة، وغازات. إن كنت تعانين من قرحة، التهاب في الأمعاء أو انسداد الأمعاء، فيجب أن تمتنعي عن تناول كميات كبيرة من الزنجبيل.

- الحمل: على الرغم من أنّ الزنجبيل يستخدم أحياناً لعلاج الغثيان إلّا أنّ الإفراط في تناوله من قبل المرأة الحامل قد يسبب تشوهات خلقية ومشاكل أخرى للجنين. كما أنّ كمية كبيرة منه قد تؤثر على الهرمونات الجنسية للطفل وقد تسبب الإجهاض أو النزيف. إن كنت حاملاً إستشيري طبيبك قبل تناول الزنجبيل!

- مرض السكري: يمكن لتناول الزنجبيل أن يخفض مستويات السكر في الدم، لذلك على مرضى السكري مراقبة مستوى السكر في الدم بعد تناول وجبة تحتوي على جذور الزنجبيل للحفاظ على مستويات صحية. إذا كنت مريضة سكري ولاحظت انخفاضاً بمعدل السكر يترافق مع ضعف فاشربي القليل من العصير لرفع المعدل إلى المستوى الطبيعي وإن لم تلحظي أي تحسن فمن الضروري أن تستشيري طبيبك.



أضف تعليقك

تعليقات  0