مجلس التعاون يبحث في الرياض تفاعلات الاحداث العاصفة في المنطقة على الامن الوطني لدول المجلس


بدأ وكلاء وزارات داخلية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي اجتماعهم ال32 هنا اليوم الذي يعد تحضيرا لاجتماع وزراء الداخلية الخليجيين بمشاركة وكيل وزارة الداخلية بالانابة الفريق سليمان فهد الفهد.

واكد الفريق الفهد في كلمته بالجلسة الافتتاحية اهمية الاجتماع الذي يأتي استكمالا للاجتماع السابق الذي عقد بالرياض في سبتمبر الماضي.

واوضح ان توقيت عقد هذا الاجتماع يستدعي توحيد المواقف والسياسات الأمنية والخطط لأجهزة الأمن بدول المجلس للتعامل مع الأحداث والمتغيرات بالمنطقة وما تشهده من تداعيات واثار سلبية تلقي بظلالها على الأمن الوطني لدول المجلس.

ولفت الى ان هذه الاحداث والتداعيات تتطلب سرعة التحرك الفاعل من خلال دعم الوسائل واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لمواجهة كافة المخاطر المحتملة التي من الممكن أن تهدد أمن وسلامة واستقرار دول مجلس التعاون.

ودعا الفريق الفهد في كلمته إلى ضرورة التوصل إلى آليات تنسيق جديدة للمتابعة وسرعة التحرك لمواكبة الأحداث والمستجدات الأمنية الطارئة من خلال تبادل المعلومات والبيانات حول مدى تأثير هذه الأحداث على الأمن الوطني لدول المجلس والإجراءات المناسبة للتعامل معها.

واشار الى ان التعاون الامني القائم بين دول المجلس على الرغم من النجاحات الملموسة التي حققها مازال يحتاج الى المزيد لاسيما في ما يتعلق بمخاطر "الارهاب" وما يمثله من تهديد لامن المنطقة بأسرها اضافة الى مكافحة المخدرات ومتابعة الاساليب المستحدثة المستخدمة في مجال الجريمة.

وشدد على ضرورة وضع خطوات مشتركة وعمل واحد لمواجهة التهديدات الامنية التي تستهدف دول المجلس بأسرها الامر الذي يستدعي وضع الخطوات والاليات التنفيذية المناسبة التي تمكن الاجهزة الامنية من التعامل معها بصورة اكثر فعالية وكفاءة.

كما وجه الفريق الفهد تحيات الشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية الشقيقة ملكا وولي عهد وحكومة وشعبا لاستضافة أعمال هذا الاجتماع الهام والحيوي مشيدا بالإدارة المتميزة لأعمال الاجتماع والشكر كذلك للأمين العام المساعد للشؤون الأمنية وجميع العاملين بالأمانة العامة علي ما بذلوه من جهد طيب في الإعداد والتحضير لهذا الاجتماع.

من جهته اعرب وكيل وزارة الداخلية البحريني رئيس اجتماع الدورة الحالية اللواء خالد العبسي في كلمته عن امله في ان يسفر الاجتماع عن توصيات مهمة تدفع نحو المزيد من التعاون والتنسيق خاصة ان دول المجلس تواجه تحديات امنية كبيرة.

ويناقش وكلاء وزارات الداخلية بدول المجلس في اجتماعهم هذا الموضوعات المدرجة علي جدول أعمال الاجتماع واتخذوا بشأنها التوصيات تمهيدا لرفعها لاجتماع وزراء داخلية دول المجلس الذي يتوقع عقده الخميس المقبل في مملكة البحرين.

ويرافق الفريق الفهد وفد مكون من اللواء عبدالحميد عبدالرحيم العوضي واللواء الدكتور عبدالله نواف العنزي واللواء عصام سالم النهام والعميد اسعد عبدالرحمن الرويح والعميد منصور محمود العوضي والعقيد عادل أحمد الحشاش والعقيد علي إبراهيم المعيلي والعقيد وائل عبدالله الرومي.

أضف تعليقك

تعليقات  0