أب مصري يدفن طفلته حية بعد ولادتها بأيام .. بسبب تشوه خلقى

قام أب بمحافظة سوهاج المصرية بدفن طفلته حية بعد ولادتها بأيام في مقابر العائلة، حيث ولدت الطفلة بتشوه خلقي ونقص في النمو، وذلك وفقاً لما ذكره موقع جريدة الوفد الإلكتروني، نقلاً عن بلاغ قدم لمركز شرطة البلينا.

ويفيد البلاغ بأنه تم العثور علي طفلة حديثة الولادة بناحية الغنيمية دائرة المركز، وعلى الفور انتقل المأمور والضباط حيث تبين العثور علي طفلة حديثة الولادة بمقابر عائلة السماعنة بذات الناحية، وتبين وجود عيب خلقي بمنطقة الرأس ومربوطة الحبل السري.

وتم التعرف على الطفلة بعد نقلها لقسم المبتسرين بالمستشفي المركزي، من قبل المتواجدين بالقسم، وأفادوا بأن الطفلة ولدت في يوم 19 نوفمبر علي يد طبيبة بقسم النساء والتوليد بالمستشفي.

وقالت الطبيبة بعد سؤالها عن الطفلة أن والدة الطفلة تدعي نجدية أحمد صديق، عمرها 35 ربة منزل، وهي محجوزة بقسم الرعايا الخاص بالمستشفي، ولكن لا يمكن استجوابها في الوقت الحالي، وأضافت أن الطفلة تعاني من نقص النمو.

وبسؤال والد الطفلة أحمد محمد أبو القاسم، وعمره 49 سنة أجاب بأنه اصطحب كريمته لعرضها علي أحد الأطباء خارج المستشفي إلا أنه فوجئ بتوقف تنفسها فاعتقد بأنها فارقت الحياة فتوجه لمنطقة المقابر وتركها.

أضف تعليقك

تعليقات  0