احصلي علي الكالسيوم من مصادر متعددة




عندما نتحدث عن البناء القوي للعظام، فإن هناك نوعين رئيسيين من المكونات الغذائية يجب وضعهما جيداً في الإعتبار وهما: الكالسيوم، وفيتامين D. يعمل الكالسيوم على دعم وتقوية عظامك وتركيب أسنانك، بينما يقوم فيتامين D بتحسين امتصاص الكالسيوم ونمو العظام.

مصادر الكالسيوموبقدر ما هذه المكونات الغذائية هامة في السنوات الأولى للمرء، إلا أنها ضرورية أيضاً عند التقدم بالسن، حيث أن الكالسيوم وفيتامين D يمنعان بشكل كبير من حدوث هشاشة العظام وخشونة العظام عند الكبر.

وعندما نتحدث عن الكالسيوم، يتبادر إلى ذهننا أولاً الحليب ومشتقاته، لكن هناك مصادر أخرى للكالسيوم يمكن الإستفادة منها إن من ناحية التنويع في الغذاء أو من ناحية الحصول على بدائل خصوصاً للذين لا يستسيغون شرب الحليب أو تناول مشتقاته. وفي ما يلي نورد هذه المصادر الأخرى:

السردين: من المعروف أن السردين من الأسماك الغنية بالكالسيوم، والتي تساعد أجسامنا وتمدَها بالطاقة وكل ما يلزم لبناء العظام والحفاظ عليها قوية، هذا بالإضافة إلى أنها تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين D.

سمك السلمون: قد لا يكون غنياً بالكالسيوم مثل السردين، إلا أن سمك السلمون يحتوي على 181 ملغ من الكالسيوم في وجبة 3 أوقية (الأونصة). وسمك السلمون يُعدُ خياراً أكثر قبولاً لكثير من الناس ويمكن استهلاكه بكميات أكبر.

الحبوب المحصنَة: الحبوب ليست غنية بشكل طبيعي بالكالسيوم، ولكن العديد من المصنعين يعمدون إلى تحصين حبوب الإفطار بنسب من الكالسيوم.

فول الصويا: حليب الصويا لا يحتوي على كمية كافية من الكالسيوم. ومع ذلك يحتوي على مستويات عالية من الكالسيوم لمطابقة أو تجاوز مستويات الكالسيوم من الحليب.

منتجات الصويا الأخرى: مثل التوفو، تحتوي أيضاً على نسب عالية من الكالسيوم. كوب واحد من التوفو يحتوي على 253 ملغ من الكالسيوم، والحد الأدنى من السعرات الحرارية بشكل مثير للدهشة.

الخضر الورقية: تحتوي الخضار الورقية الخضراء على كمية عالية من الكالسيوم، وأهم هذه الأغذية الملفوف والهندباء واللفت والخردل.

دبس السكر: قد يبدو غريباً بعض الشيء، لكن دبس السكر يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم (172 ملغ لكل ملعقة طعام).

الحبوب الكاملة: يُحبَذ إضافة الحبوب الكاملة إلى النظام الغذائي الخاص بك لإحتوائها على الكالسيوم، وهي مفيدة كثيراً لصحة القلب وضغط الدم.


أضف تعليقك

تعليقات  0