متى تحتاج إلى مضاد حيوي؟





على عكس المعتقدات السائدة بأن سيلان الأنف أو خروج بلغم باللون الأخضر، يعني أن هذه الأعراض هي إشارة للاصابة بالعدوى وتتطلب مضاداً حيوياً، أكد باحثون أن ذلك لا يعني أن المريض

بحاجة إلى مضاد حيوي حيث أن هذه الأعراض ليست سوى أعراض عدوى "فيروسية"، واستخدام المضادات الحيوية لعلاج مثل هذه الحالات يتسبّب في تفاقم مشكلة مقاومة البكتيريا لهذه المضادات بدل من أن يساعد في حلها.

ويعتقد الكثير من الناس أن استخدام المضاد الحيوي قد يحدث فرقاً عندما يكون البلغم بدون لون، كما وأن العديد من الأشخاص يعتقدون أن المضادات الحيوية قد تساعد في علاج السعال الذي

 يرافقه البلغم الأخضر. ولكن معظم العدوات التي تتسبّب في إنتاج الكثير من البلغم والمخاط ترتبط بأمراض "فيروسية" تتلاشى أعراضها بشكل تلقائي، من دون الحاجة إلى أدوية أو مضادات حيوية، رغم الشعور بالاعياء لأيّام عدة أو أسابيع.

أضف تعليقك

تعليقات  1


انور البلام
عيل متى استخدمه؟