الاجتماع ال7 لرؤساء المجالس التشريعية الخليجية يختتم اعماله بإصدار عدد من القرارات والتوصيات


اختتمت أعمال الاجتماع السابع لرؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والامة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بإصدار عدد من القرارات والتوصيات.

وبحث رؤساء المجالس التشريعية موضوع التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون وقرروا عقد مؤتمر حول هذا الموضوع خلال عام 2014 في دولة الرئاسة في الكويت على ان يتم رفع ما يتم التوصل اليه الى الاجتماع الدوري الثامن المقرر عقده في الدوحة عام 2014.

ووافق المجتمعون على قيام مجلس الامة في دولة الكويت باستكمال الاتصالات لزيارة وفد المجالس التشريعية الى الكونجرس الامريكي خلال عام 2014 كما وافقوا على تعديل المادة الرابعة من القواعد التنظيمية لعمل لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية.

واعربوا عن الشكر لمجلس النواب البحريني لاعداده دراسة عن تجربة الاتحاد الاوروبي وغيره من المنظمات المماثلة في المجال البرلماني.

وكلف رؤساء المجالس التشريعية لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية باستكمال الدراسة المتعلقة بتنسيق السياسة الاعلامية الخارجية بالمجالس التشريعية وتقوية العلاقات مع المنظمات الحقوقية وفقا للمشروع المقدم من مجلس النواب في مملكة البحرين ورفع ما يتم التوصل اليه الى الاجتماع الدوري المقبل.

كما اعتمدوا مشروع الشبكة المعلوماتية البرلمانية الخليجية المشتركة وفقا للدراسة المقدمة من المجلس الوطني الاتحادي في دولة الامارات العربية المتحدة مع الاخذ بالاعتبار الانظمة المعمول بها في المجالس التشريعية للدول الاعضاء.

ووافق المجتمعون على انشاء لجنة برلمانية تخصصية في المجال التشريعي وتعديل مشروع اللائحة التنظيمية المقدمة من مجلس الشورى في سلطنة عمان بما يتوافق مع ذلك.

ورفع رؤساء المجالس التشريعية في ختام الاجتماع برقيتي شكر وتقدير لمقام حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح لاستضافة هذا الاجتماع وعلى ما احيطوا به من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وطيب الاقامة وحسن الاعداد والتنظيم.

كما عبر المجتعون عن شكرهم وامتنانهم لمجلس الامة في دولة الكويت وعلى رأسه رئيس المجلس مرزوق الغانم على كرم الضيافة وحسن الاستقبال اللذين قوبل بهما رؤساء واعضاء الوفود المشاركة.
من جهته اكد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم ان الاجتماع الدوري السابع لرؤساء البرلمانات الخليجية كان "ناجحا جدا" موجها أسمى آيات الشكر والتقدير الى سمو امير البلاد على رعايته وحضوره حفل افتتاح المؤتمر.

وقال الغانم في تصريح للصحافيين عقب الاجتماع "كنا حريصين على اقرار المقترحات الواقعية وترك الامور التي يصعب تحويلها الى واقع عملي ملموس خلال فترة السنة التي ترأسها الكويت" معبرا عن شكره وتقديره لرؤساء البرلمانات الخليجية لتعاونهم بشكل أضفى السلاسة على الاجتماعات.

وتمنى التوفيق للجميع لتحقيق كل تطلعات الدول الخليجية وطموحات شعوبها والوصول الى التكامل ثم الوحدة الخليجية..


أضف تعليقك

تعليقات  0