وزير الخارجية الروسي يحمل المعارضة السورية مسؤولية تأخير (جنيف 2





روما / حمل وزير الخارجية الروسي هنا الليلة المعارضة السورية مسؤولية تأخير انعقاد مؤتمر (جنيف 2) قائلا انه كان بالامكان عقد المؤتمر قبل يناير 2014 المقبل لولا "الأنانية السياسية" للمعارضة السورية.
وحذر لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الايطالية ايما بونينو المعارضة السورية "ومن يرعاها" من أن اهدار فرصة المؤتمر الدولي المنشود وامكانية التوصل لحل سيكون بمثابة "خطأ جسيم ومسؤولية اجرامية".
وحول الأطراف التي يتعين مشاركتها في المؤتمر الدولي المزمع شدد لافروف على الحاجة لأن تكون "دائرة المشاركين الخارجيين في (جنيف 2) شاملة لكل من لهم نفوذ مؤثر" على الوضع ومن ثم رأى ضرورة دعوتهم وفي "مقدمتهم المملكة العربية السعودية وايران".
وبشأن الاتفاق الذي تم التوصل اليه ليلة السبت بين طهران ومجموعة (5+1) حول الملف النووي الايراني أكد لافروف أنه "سوف يزيد مستوى الأمن في المنطقة بأسرها بما في ذلك اسرائيل" معتبرا أن ما تحقق من تفاهم "مجد لجميع الأطراف" لكنه شدد على ضرورة الفصل بين الملف الايراني والأزمة السورية.
وعلى صعيد آخر دعا الوزير الروسي الى "اشراك (حركة) حماس أيضا" في عملية التفاوض بين اسرائيل والفلسطينيين التي يتعين أن تؤدي الى حل و"ليس عزل قطاع غزة كما يريد البعض" الذين لم يسمهم موضحا أن من شأن انخراط (حماس) في المفاوضات أن يسهم في استعادة لحمة الوحدة الوطنية الفلسطينية.
ومن جانبها أكدت وزيرة الخارجية الايطالية "اهتمام ايطاليا وتصميمها" بأن تجلس على مائدة مفاوضات السلام حول سوريا في جنيف" موضحة أن روما "تريد مواصلة لعب الدور الذي قامت به في الشهور الأخيرة" في اشارة لموقفها في معارضة القيام بعمل عسكري ضد سوريا وتشجيع السبيل الدبلوماسي باعتباره لا بديل له.
وفيما أقرت بأن تشكيل الدول المشاركة في المؤتمر يعود للأمم المتحدة لكنها أوضحت أن لايطاليا مصلحة كبيرة في المشاركة في (جنيف 2) حيث هي جزء من مجموعة أصدقاء سوريا مشيرة الى أن حكومتها أبدت رغبتها في المشاركة بل تصميمها.
وحول تحديد موعد انعقاد مؤتمر (جنيف 2) قالت بونينو انه "عنصر أمل" يؤشر بجانب مسودة الاتفاق حول الملف النووي الايراني الى "استئناف تعددية دولية فعالة" راجية أن تكون عملية السلام "ادماجية" حتى لا تولد ميتة.
وأشارت الى أن الأمم المتحدة والمبعوث العربي الاممي المشترك الاخضر الابراهيمي يتطلعان بعد تحديد موعد للمؤتمر "أن يبدأ الجميع في العمل بجدية سواء للتحضير للمؤتمر بل أيضا لمعالجة القضية الانسانية الخطيرة".
وتأتي مباحثات بونينو ولافروف التي شملت عددا كبيرا من القضايا الدولية والاقليمية الراهنة في سياق التحضير للقمة الحكومية الثنائية المشتركة الايطالية الروسية غدا في تريستي بمشاركة 10 وزراء روس يتقدمهم الرئيس فلاديمير بوتين الذي وصل روما اليوم حيث قام بزيارة خاصة الى مدينة الفاتيكان للقاء البابا فرانشيسكو.

أضف تعليقك

تعليقات  0