برنت يستقر قرب 111 دولارا للبرميل وسط غموض بشأن توقيت زيادة في صادرات إيران


استقرت اسعار العقود الاجلة لخام برنت قرب 111 دولارا للبرميل في التعاملات الاسيوية يوم الثلاثاء مع عودة المخاوف بشأن الامدادات الي السوق بعد ان توصل المستثمرون الي ان إتفاقا تاريخيا بين إيران والقوى العالمية لن ينتج عنه زيادة فورية في صادرات النفط من البلد العضو بمنظمة اوبك.

ويوقف الاتفاق انشطة إيران النووية الاكثر حساسية ويعلق بعض العقوبات التي يفرضها الغرب على الجمهورية الإسلامية. لكنه يبقي صادرات النفط الإيرانية عند المستوى الحالي البالغ حوالي مليون برميل يوميا. ويعني ذلك توازنا هشا بين العرض والطلب بينما تواجه الاسواق ايضا خسائر في صادرات الخام من ليبيا.

وتراجعت عقود برنت تسليم يناير كانون الثاني 19 سنتا الي 110.81 دولار للبرميل بحلول الساعة 0435 بتوقيت جرينتش بعد ان كانت هبطت حوالي 3 دولارات اثناء الجلسة السابقة قبل ان تتعافى من معظم تلك الخسائر لتغلق منخفضة 5 سنتات.

وارتفعت عقود الخام الامريكي الخفيف 31 سنتا الي 94.40 دولار للبرميل.

وقال تيتسو ايموري مدير صندوق السلع في استماكس انفستمنتس "الاتفاق يؤثر على الاسعار لكنه مجرد خطوة اولى ومن المبكر جدا تحديد حجم الزيادة في النفط الايراني التي ستأتي الي السوق... من المرجح ان تستقر الاسعار في الوقت الحالي بينما يبدأ تأثير العوامل الجوهرية الاخرى."

ويتوقع ايموري ان يستقر برنت والخام الامريكي حول مستوياتهما الحالية مع تلقي الاسعار دعما من استمرار المشاكل في جانب العرض مع تقييم المستثمرين توقعات الطلب العالمي حال ظهور المزيد من الوضوح بشأن الموعد الذي قد يبدأ فيه البنك المركزي الامريكي تقليص برنامجه للتحفيز الاقتصادي.

أضف تعليقك

تعليقات  0