محمد هايف يطالب بطرد السفير الانغولي بسبب الموقف العدائي الرسمي لانغولا من الاسلام


في تفاعلات القرار الرسمي الذي اتخذته انغولا لنبذ الاسلام و محاربته ، أكد الأمين العام لتجمع ثوابت الأمه النائب السابق محمد هايف المطيري ان هدم

المساجد في انغولا امر خطير جدا لانه موجه ضد اهل السنه وعلى الحكومات الاسلاميه والعربيه والمنظمات الاسلاميه ان تقوم بدورها واستنكار هذا العمل..

وطالب هايف في مؤتمر صحفي عقده بعنوان مظاهر المد الصفوي ونفوذه في الكويت ودول الخليج في ديوانه بمنطقة الفردوس , الحكومه الكويتيه بسرعة الرد على هذا التطاول لانها قدمت المليارات لدعم افريقيا في حين نفاجأ بهذاالرد المتزامن تقريبا مع المؤتمر الذي عقد في الكويت مؤخرا ..

واضاف: كما يجب على الخارجيه الكويتيه استدعاء السفيرالأنغولي وابلاغه الاحتجاج وان استمرت بلاده بهذاالنهج يجب طرده من البلاد فهو سلوك عدائي موجه ضد اهل السنه.
أضف تعليقك

تعليقات  0