هايف : هدم المساجد في أنغولا .. سلوك عدائي موجه ضد أهل السنة

 

أكد أمين عام تجمع ثوابت الأمة محمد هايف المطيري ان هدم المساحد في أنغولا امر خطيرجدا لانه موجه ضد اهل السنه وعلى الحكومات الاسلامية والعربية والمنظمات الاسلامية ان تقوم بدورها واستنكار هذا العمل.

وطالب هايف في مؤتمر صحفي عقد مساء اول من امس بعنوان مظاهر المد الصفوي ونفوذه في الكويت ودول الخليج في ديوانه بمنطقة الفردوس الحكومة الكويتية بسرعة الرد على هذا التطاول لانها قدمت المليارات لدعم افريقيا في حين نفاجأ بهذا الرد النتزامن تقريبا مع المؤتمر الذي عقد في الكويت مؤخرا وكما يجب على الخارجية الكويتية استدعاء السفيرالأنغولي، وابلاغه الاحتجاج وان استمرت بلاده بهذا النهج يجب طرده من البلاد فهو سلوك عدائي موجه ضد اهل السنة.

وأوضح ان حزب اللات العراقي قام بضرب القذائف على المركز الحدودي السعودي وتهديد امنها في الخليج إلا اننا لم نسمع اي ردة فعل من الحكومة العراقية التي تتشدق بحسن علاقاتها مع دول الخليج الا انها انشأت هذا الحزب لرفع الحرج عنها فهي التي لم تبرهن بالافعال موقفها السليم والواجب تجاه هذا الفعل.

واضاف ان هذا السلوك خطير من قبل الحكومة العراقية ووضع هذا الجناح المتطرف على الحدود أمر غير مقبول خاصة ان الحكومة العراقيه قامت بقتل اهل السنة واصدار احكام قاسية ضدهم ولهذا على حكومات الكويت والخليج الانتباه لهذا الامر واخذ الحيطة والحذر.

أضف تعليقك

تعليقات  0