10 معلومات تشرح أهمية "إكسبو 2020"


مع بداية العد التنازلي للتصويت على المدينة التي تستضيف معرض "إكسبو 2020"، ومع وجود مدينة عربية من ضمنها، تتزايد التساؤلات حول الأسباب التي تجعل منه حدثا مهما يستحق الهالة الإعلامية التي تحيط به.

فيما يلي 10 معلومات تحاول أن تشرح ذلك:

1- وفقا لمنظمي المعرض العريق فإنه يعدّ فرصة للمجتمع العالمي لاكتشاف الحلول المبتكرة لتلبية ثلاثة عوامل تعدّ محرك التنمية في العالم ، وهي الاستدامة كمصادر دائمة للطاقة والمياه، والتنقل، وتحقيق النمو الاقتصادي.

2- تعود فكرة إطلاق أول إكسبو عالمي إلى الأمير ألبرت زوج الملكة فكتوريا في لندن عام 1851، وتم التركيز خلاله على عرض الابتكارات والاكتشافات وعروض ثقافية بما حوله إلى مهرجان ضخم.

3- أُسس في باريس في 1928 مكتب المعارض الدولية وتوسع ليضم 167 دولة ويتولى مسؤولية اختيار المدينة التي تتولى تنظيم الدورة المعنية.

4- منذ عام 1995، أصبح تنظيم معرض إكسبو كل 5 سنوات ويستمر لمدة ستة أشهر، وتحول وفقا للمشرفين إلى مناسبة ترسم "فترة مقبلة من الحضارة الإنسانية."

5- منذ "معرض لندن العظيم" عام 1851، أصبحت هذه المناسبة فرصة لعرض آخر تقاليد الإبداع والابتكار التي شكّلت علامات راسخة في حضارة الإنسان.

6- شعار ذلك المعرض كان "المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم"، وشهد حضور 6 ملايين شخص، وانعكست أهميته في استخدام مداخيله المالية لتمويل بناء متحف فيكتوريا وألبرت.

7- يعدّ "برج إيفل" واحدا من أبرز نتائج المعرض حيث تم تشييده ليكون بمثابة مدخل إلى "معرض إكسبو 1889" في باريس.

8-خلال "معرض إكسبو الدولي" في الولايات المتحدة الأميركية عام 1876، تمّ عرض أول جهاز هاتف، وصلصة طماطم هاينز.

9- آخر معرض كان "معرض إكسبو شنغهاي 2010" وكانت تداعيات تنظيمه مهمة للاقتصاد حيث تمّ حوّل منطقة الصناعات الثقيلة إلى قلب نابض للاقتصاد في العالم، واهتم به نحو 73 مليون شخص.

10- المعرض المقبل ستنظمه ميلانو الإيطالية عام 2015 وستشارك فيه 120 دولة ومن المتوقع أن يستقطب 21 مليون زائر وتعول عليه إيطاليا للتعافي اقتصاديا من أزمتها العميقة.
أضف تعليقك

تعليقات  0