نائب إيراني: الإفراج عن 8 مليارات دولار مجمدة كذبة


بالرغم من الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام الإيرانية حول الإفراج عن 8 مليارات دولار من الأموال الإيرانية المجمّدة نتيجة العقوبات التي فرضها المجتمع الدولي على طهران للحدّ من برنامجها النووي إلا أن مندوباً في البرلمان الإيراني وصف هذه الأخبار بالكذبة.

ووصف حميد رسايي، مندوب طهران في البرلمان الإيراني، خبر الإفراج عن الأموال الإيرانية بالسُمّ الذي يبدو كالعسل.

وأضافت وكالة "إيسنا" شبه الرسمية نقلاً عن هذا المندوب المتشدد الموالي للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد قوله: "بالأمس تناقلت وسائل الإعلام نبأ حول إفراج أميركا عن 8 مليارات دولار

من الأموال الإيرانية المجمدة، ويبدو أن المتحدث باسم الحكومة قد أيّد هذا النبأ، ولكن عندما سألته حول هذا الأمر قال لي إنه لم يسمع شيئاً من هذا القبيل".

وأضاف رسايي: "ليس واضحاً من أين أتت وسائل الإعلام بهذا النبأ، فهذا كأس سُمّ يحاولون إظهاره شراباً حلو المذاق".

هذا ونعت النائب، وهو عضو تكتل "الثورة الإسلامية" في البرلمان الإيراني، بعض وسائل الإعلام الإيرانية بمعسكرات الأعداء، متسائلاً: لماذا تنشر مثل هذه الأنباء؟

يُذكر أن الكثير من وسائل الإعلام الإيرانية المحافظة اعتبرت التوافق النووي بين طهران والقوى الكبرى بمثابة خسارة للجمهورية الإسلامية الإيرانية وتراجعاً أمام ضغوط الولايات المتحدة الأميركية، إلا أن الحكومة الإيرانية تعاطت مع الاتفاقية بمثابة انتصار وحولته إلى عُرس شعبي.
أضف تعليقك

تعليقات  0