أقدم كتاب مزامير أميركي بـ14 مليون دولار


بيع كتاب "مزامير الخليج"، وهو أحد 11 نسخة باقية من أول كتاب طبع في الولايات المتحدة الأميركية مقابل 14.2 مليون دولار في مزاد مساء الثلاثاء في دار سوذبي في نيويورك مسجلاً رقماً قياسياً عالمياً جديداً لأي كتاب مطبوع يباع في مزاد.

وطبع كتاب "مزامير الخليج" (ذي باي سام بوك) في العام 1640 في كامبريدج بولاية ماساتشوستس وهو أحد أندر الكتب في العالم وأحد أفضل النسخ الأصلية الباقية من بين 1700 نسخة طبعت من الكتاب، الذي قام المستوطنون التطهيريون (البيوريتان) بطباعته.

وكان المزاد بدأ بسعر 6 ملايين دولار، فقفز إلى 12.5 مليون دولار قبل أن يرتفع مجدداً إلى 14.165 مليون دولار.

وهذه أول نسخة من الكتاب تعرض للبيع منذ عام 1947 عندما سجلت سعراً قياسياً بلغ 151 ألف دولار.

وباعت كنيسة "أولد ساوث تشيرتش" في بوسطن كتاب "مزامير الخليج" لتغطية تكلفة ترميمات للمبنى ودفع مستحقات العاملين، وتملك الكنيسة نسخة ثانية من الكتاب، بينما النسخ الباقية الأخرى مملوكة لجامعتي هارفارد وييل ومؤسسات أخرى.

وعلى الرغم من أن التقديرات قبل المزاد وصلت إلى 30 مليون دولار، فإن السعر تجاوز بسهولة الرقم القياسي السابق البالغ 11.5 مليون دولار الذي حققه كتاب "طيور أميركا" لجون جيمس أودوبون في ديسمبر كانون الاول 2010.

واشترى الكتاب رجل الأعمال الأميركي ديفيد روبنشتاين الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي المشارك لشركة الاستثمار الخاصة الأميركية كارلايل غروب ال بي.

وقالت سوذبي إن روبنشتاين يعتزم إعارة الكتاب الى مكتبات في أنحاء الولايات المتحدة قبل ان يوضع في إعارة طويلة الأجل إلى إحداها.

وقال ديفيد ريدين رئيس قسم الكتب في سوذبي "نشعر بسعادة غامرة لأن هذا الكتاب المهم لتاريخنا وثقافتنا قدر له أن يراه قطاع عريض من الأميركيين الذين يقدرون أهميته".

وأضاف قائلاً في بيان "بالطبع نحن نشعر أيضاً بسعادة غامرة لأننا حققنا رقماً قياسياً عالمياً جديداً لأي كتاب مطبوع وهو ما يؤكد أن الكتب لا تزال تشكل جزءاً حيوياً من ثقافتنا".

أضف تعليقك

تعليقات  0