الأمم المتحدة والبنك الدولي يرحبان بتمويل مبادرة الوصول لخدمات الطاقة


رحب السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم هنا اليوم بالزخم المتزايد من قبل الحكومات والوكالات الدولية والمجتمع المدني والقطاع الخاص لتعبئة تمويل مبادرة ضمان وصول الجميع إلى خدمات الطاقة الحديثة.

وتشمل هذه الخدمات الإضاءة وحلول الطهو النظيفة والطاقة للاستخدامات الإنتاجية في البلدان النامية فضلا عن متابعة كفاءة الطاقة خصوصا في الدول ذات الاستهلاك الأعلى للطاقة في العالم.

وعقد المجلس الاستشاري لمبادرة الطاقة المستدامة للجميع التي أطلقها بان كي مون في العام 2011 ويشارك في رئاستها مع رئيس البنك الدولي اجتماعا اليوم بهذه المناسبة.

وقال بان كي مون "نعول على جميع الجهات الفاعلة أن يكونوا قدوة في زيادة وتسريع الإجراءات التي من شأنها توفير طاقة نظيفة وذات كفاءة واستدامة للجميع" مشيرا الى ان "العديد من إعلانات اليوم هي شهادة على عزم الشركاء لرسم مسار التقدم إلى الأمام" في هذا الخصوص.

وأكد أن "تحقيق أهداف مبادرة الطاقة المستدامة للجميع يحتاج استثمارات جديدة وإضافية ضخمة.. نحن بحاجة لطاقة مستدامة للجميع من أجل تنمية مستدامة للحد من الفقر وزيادة الفرص ومكافحة تغير المناخ ووضع اسس المستقبل الذي نريده".

وأشار الى ان المجلس الاستشاري وافق على مواجهة هذا التحدي والعمل لبناء الزخم وتوسيع نطاق الإجراءات في أربعة مجالات هي التمويل والوصول للطاقة وكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة ومن المتوقع أن يقدم تقريرا في اجتماع رفيع المستوى حول الطاقة المستدامة للجميع في يونيو من العام المقبل.

وشدد بان كي مون على أن "الطاقة المستدامة هي الخيط الذهبي الذي يربط النمو الاقتصادي والعدالة الاجتماعية ومناخ مستقر وبيئة صحية" منتقدا أنظمة الطاقة الحالية التي وصفها بأنها "غير مستدامة" لاسيما أن الحرارة العالمية في ارتفاع مما يهدد اهداف التنمية والاقتصادات الصغيرة والكبيرة.

وذكر في المقابل انه أعجب بالزخم المتنامي في دعم الطاقة المستدامة للجميع وأعطى كأمثلة برنامج البرازيل "إضاءة للجميع" الذي وصل الى 15 مليون شخص والتزام النرويج باستثمار المليارات في 2014 في مجالي الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وإعلان صندوق الأوبك للتنمية الدولية (أوفيد) بتخصيص صندوق بمليار دولار لدعم الوصول للطاقة.

من جهته أوضح رئيس البنك الدولي كيم أنه "من أجل الوصول إلى أهدافنا للوصول إلى الطاقة وكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة نحن بحاجة إلى تعبئة مبلغ إضافي من 600 إلى 800 مليار دولار سنويا من الآن وحتى العام 2030".

واضاف "سنبدأ من الآن التحرك في البلدان الأكثر إلحاحا والتي في البعض منها واحد فقط من كل عشرة أشخاص يحصلون على الكهرباء.. لقد حان الوقت كي يتغير ذلك".

أضف تعليقك

تعليقات  0