روسيا تدعو لتشكيل ناد للطاقة في إطار منظمة شنغهاي للتعاون


وقع رؤساء حكومات دول منظمة شنغهاي للتعاون البيان المشترك في ختام اجتماعاتهم في طشقند وتم تبني قرارات عديدة تتعلق بالمجال المالي للمنظمة والتعاون في مجال النقل.

فيما دعت روسيا إلى تنشيط العمل لتشكيل وإطلاق نادٍ للطاقة في إطار منظمة شنغهاي للتعاون.وتم الاتفاق على مواصلة العمل على تأسيس مصرف وصندوق للتنمية للدول الأعضاء في المنظمة، كما دعا المجتمعون في بيانهم الختامي إلى تعزيز التعاون في مجال النقل وفي مجالات التجارة والطاقة الاتصالات والتكنولوجيا والزراعة.ودعت روسيا إلى تنشيط العمل لتشكيل وإطلاق نادي للطاقة في إطار منظمة شنغهاي للتعاون.وأكد رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، في الجلسة الموسعة لمجلس رؤساء حكومات دول المنظمة، أن إطلاق ناد للطاقة تابع لمنظمة شنغهاي سيساهم في تطوير التعاون في مسائل أمن الطاقة، وصياغة مشاريع جديدة.وأعرب عن استعداد روسيا لتوقيع مذكرة خاصة بتأسيس ناد للطاقة لمنظمة شنغهاي خلال العام الحالي ،داعيا كل البلدان التابعة لمنظمة شنغهاي للانضمام إلى هذا المشروع.

واقترح مدفيديف كذلك مناقشة آفاق التعاون في مجال النقل، وعلى وجه التحديد إمكانية عقد اتفاقية حول تهيئة ظروف ملائمة للنقل البري الدولي.ولفت رئيس الوزراء الروسي إلى أن تعزيز التعاون الاقتصادي يعتبر إحدى أولويات المنظمة، والحديث هنا يدور حول مشاريع في مجالات مثل التجارة، والاستثمارات، وتبادل التكنولوجيات، وفي مجال الزراعة، والعلوم، وحماية البيئة، موضحا أنه من المهم أن ينضم الأعضاء المراقبون والشركاء في الحوار، إلى هذا العمل.يذكر أن منظمة شنغهاي للتعاون تضم الصين وروسيا وكازاخستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وأوزبكستان.

أضف تعليقك

تعليقات  0