الكويت تجدد ترحيبها بالاتفاق النووي الإيراني وتؤكد حق الجميع بامتلاك الطاقة النووية للأغراض السلمية

أكدت الكويت حق جميع الدول غير القابل للتصرف بانتاج وتطوير واستخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية في إطار معاهدة انتشار النووي .

جاء ذلك في كلمة لدولة الكويت ألقاها السكرتير الثالث في سفارة الكويت لدى النمسا والعضو الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ياسين الماجد أمام أعمال مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي ناقش البند الرابع الخاص بتنفيذ اتفاق الضمانات المعقود بموجب معاهدة الانتشار النووي بين الوكالة وإيران.

وأضاف ان الكويت تتطلع لالتزام ايران بتنفيذ بنود الاتقاق خلال ثلاث أشهر بهدف ضمان سلامة برامجها النووية وسلميتها. وقال الماجد ان الكويت ترحب بالاتفاق التمهيدي الذي تم التوصل اليه في ال24 من الشهر الجاري في جنيف بين مجموعة (5 + 1)، معربة عن أملها في ان يشكل الاتفاق بداية ناجحة لاتفاق دائم يجنب المنطقة التوترات .

واشار إلى ان "الكويت اطلعت باهتمام بالغ على تقرير المدير العام الاخير حول إيران لا سيما ما ورد في الوثيقة الخاصة بتنفيذ اتفاق الضمانات المبرم بموجب معاهدة عدم الانتشار النووي بين الوكالة وإيران". ونوه الماجد بالجهود المبذولة من المدير العام للوكالة والامانة العامة في إعداد التقرير وجلسة الاحاطة العامة للوكالة المتعلقة بالتقرير.

أضف تعليقك

تعليقات  0