الطعام الصحى ينظم إفراز البشرة لـ"الدهون"




يساعد الاهتمام بالطعام الصحى على وقاية جسم الإنسان من الأمراض، وضبط العمليات الحيوية بداخله، ويحافظ على رشاقة الجسم لينعم بالصحة، ويضمن عدم إصابته بسوء فى التغذية.


أكد الدكتور محمد المنيسى، استشارى أمراض الجهاز الهضمى والكبد بقصر العينى، وعضو جمعية أصدقاء الكبد، أن الطعام الصحى فوائده لا تحصى، ولا تقف عند إمداد الجسم بالعناصر والفيتامينات الناقصة لديه، ولكنه يساعد أيضا وظائف الجسم على القيام بدورها على أكمل وجه، موضحا أن نوعيات الطعام الصحى تحفز الجسم على القيام بواجباته ووظائفه بشكل مثالى، وينقى الجسم والبشرة بالتدريج من السموم.


وأضاف أنه بالنسبة للبشرة، فالطعام الصحى يفيدها وينظم وظائفها، خاصة الدهنية منها التى يساعدها هذا النوع من أسلوب التغذية على تنظيم عمل المسام، ويسيطر على كمية الدهون التى تفرزها بشكل منظم، والذى يكون فى الغالب غير منظم وزائد عن الطبيعى، فتعانى من الدهون الخارجية الزائدة على سطح البشرة متسببة فى ظهور الحبوب على سطحها، وحرمانها من المظهر المشرق الصحى.


وأوضح أن أسلوب التغذية الصحى لا يحتوى على كميات كبيرة من الدهون، ولا يعتمد على البروتين بشكل أساسى وبكميات زائدة، مضيفا أن الخضروات والفاكهة عنصر أساسى، ويطهى الطعام بطرق صحية كالشوى والسلق وغيرها، لذا ينظم عمل البشرة ووظيفة المسام فيها، ويعمل على نضارتها خارجيا وداخليا.


وأشار "المنيسى" إلى أن الطعام الصحى يساعد على استفادة البشرة من أشعة الشمس، شريطة أن يتعرض لها الإنسان بنسبة معتدلة، وفى أوقات غير أوقات الذروة.


وينصح "المنيسى" بتنظيم الشخص لوجباته الغذائية، مع الحرص على أن يكون طعاما صحيا بالكامل، مؤكدا على شرب كميات كبيرة من المياه.
أضف تعليقك

تعليقات  0