يورنتي يُحلّق بيوفي وروما يواصل تعادلاته



أحرز الإسباني فيرناندو يورنتي هدفاً متأخراً لفريقه يوفنتوس لمنحه الفوز على ضيفه أودينيزي (1-0) الأحد في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأصبح رصيد السيدة العجوز 37 نقطة على قمة الترتيب مُبتعداً عن روما بفارق ثلاث نقاط بعد أن واصل الأخير مسلسل تعادلاته المخيبة بعد أن انتهت مباراته مع أتلانتا 1-1.

وفي مباراة حامل اللقب الصعبة مع ضيفه العنيد أودينيزي، بذلَ لاعبو المدرب أنطونيو كونتي جهوداً كبيرة خصوصاً في الدقائق الأخيرة لتحاشي التعادل الثاني لهم هذا الموسم، وكان لهم ما أرادوا في الدقيقة (90+1) عبر أحد نجوم اللقاء يورنتي الذي حول برأسه ودون أن يرى المرمى كرة السويسري ستيفان ليشتشتاينر.

وتعرّض البيانكونيري لضربة مؤلمة بخروج ملهمه أندريا بيرلو في الدقيقة (14) لإصابة في الركبة اليمنى جاءت بعد اصطدام عنيف مع أحد لاعبي المنافس في الدقيقة (4)، إصابةٌ منعته من الاستمرار بالملعب لأكثر من عشر دقائق، فكان خيار المدرب إخراج بيرلو والزج بالفرنسي بول بوغبا.

ومن جانبهم حاول الضيوف مجاراة منافسهم وكاد هدافهم أنطونيو دي نتالي أن يخطف هدف التقدم في الشوط الثاني لكنه ضيع فرصة خطرة أمام المرمى ليبقى رصيد فريقه عند النقطة 16 في المركز الثالث عشر متلقياً خسارته الثامنة هذا الموسم.



أما روما فقد حقّق تعادله الرابع توالياً وذلك بانتهاء مباراته مع مستضيفه أتلانتا بنتيجة (1-1).

فعلى ملعب اتليتي اتزوري، تخلّف روما بعد ركلة حرّة نفّذها دافيدي بريفيو أرضية زاحفة خدعت الحارس مورغان دي سانكتيس، الذي ارتمى لإيقافها فارتطمت به وعلت من فوقه إلى داخل الشباك (51).

ضغط فريق العاصمة لتعديل الوضع وحاصر منطقة مضيفه، وباءت جميع محاولاته بالفشل باستثناء واحدة في نهاية الوقت الأصلي، عندما أرسل الصربي آدم لاليتش كرة إلى الهولندي كيفن شتروتمان لم يتوانَ الأخير في إيداعها الشباك (90). ورفع الذئاب رصيدهم إلى 34 نقطة.

وعلى ملعب جوسيبي مياتزا، سقط إنتر ميلان في فخّ التعادل 1-1 مع ضيفه سمبدوريا، صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير برصيد 11 نقطة.

وافتتح إنتر ميلان التسجيل في وقت مناسب بواسطة الكولومبي فريدي غوارين بعد أن تلقّى كرة داخل المنطقة من الأرجنتيني ريكاردو الفاريز تابعها بيمناه في الشباك من نحو 6 أمتار (18).

وأدرك سمبدوريا التعادل قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الأصلي بقذيفة بعيدة المدى أطلقها البرازيلي رينان استقرّت في شباك الحارس الدولي السلوفيني سمير هندانوفيتش (89).

وارتفع رصيد إنتر ميلان إلى 27 نقطة وفشل بالتالي باحتلال المركز الثالث مؤقّتاً، حيث بقي متخلّفاً بفارق نقطة واحدة عن نابولي وصيف بطل الموسم الماضي، الذي يختتم غداً مباريات المرحلة في ضيافة لاتسيو.

ميلان يعمق جراح كاتانيا



وعمّق ميلان جراح مضيفه كاتانيا متذيّل الترتيب بعد أن تغلّب عليه 3-1.

ووضع الأرجنتيني لوكاس كاسترو أصحاب الأرض في المقدّمة في الدقيقة (13)، فيما سجّل أهداف ميلان كلّ من ريكاردو مونتوليفو (14) وماريو بالوتيلي (63) والبرازيلي كاكا (81).

ورفع ميلان رصيده إلى 17 نقطة في المرتبة الثامنة فيما ازداد كاتانيا غرقا في المرتبة الأخيرة برصيد 9 نقاط.

كالياري يفلت من الهزيمة

بدوره أفلت كالياري من الهزيمة أمام ضيفه ساسوولو الوافد الجديد إلى الأضواء لأوّل مرّة في تاريخه وتعادل معه 2-2 بعد أن تخلّف بهدفين نظيفين.

وافتتح لينو مارتسوراتي التسجيل للضيوف من ضربة رأسية إثر ركنية لعبها دومينيكو بيراردي (14)، وأضاف سيموني تساتسا الهدف الثاني بعد كرة بينية من بيراردي في الجهة اليمنى تابعها الأوّل بيسراه في المرمى (19).

وفي الشوط الثاني، قلّص كالياري الفارق بعد عرضية من فرانشيسكو بيزانو ومتابعة رأسية من البرتغالي نيني (73).

وأدرك ماركو سو التعادل بتسجيله الهدف الثاني لأصحاب الأرض من مجهود فردي قام به داخل المنطقة قبل وضع الكرة في الشباك (87).

وعلى ملعب مارك انطونيو بنتيغودي، حقّق كييفو فوزاً مهمّاً على ضيفه ليفورنو 3-0 سجّله لوكا ريغوني بعد تلقّيه كرة داخل المنطقة من البارغوياني مارتشيلو استيغاريبيا (36).

وأضاف الفرنسي سيريل تيرو الهدف الثاني بعد عرضية من الفنلندي-الألباني بيرباريم هيتيماي (56).

وعزّز اندريا بالوسكي بالهدف الثالث بتسديدة من داخل المنطقة في أسفل الزاوية اليمنى (79).

وانتقل كييفو من المركز الأخير إلى السادس عشر بعدما رفع رصيده إلى 12 نقطة.
أضف تعليقك

تعليقات  0