الصالح: مجلس التعاون الخليجي يرحب بقرار انضمام اليمن لمنظمة التجارة العالمية


قال وزير التجارة والصناعة انس الصالح هنا اليوم ان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ترحب بقرار انضمام اليمن الى منظمة التجارة العالمية.

وذكر الصالح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اثر اجتماعه بوزراء التجارة والصناعة في مجلس التعاون الخليجي على هامش المؤتمر الوزاري التاسع لمنظمة التجارة العالمية المنعقد حاليا في جزيرة بالي ان "اليمن تمكن مؤخرا من انهاء المفاوضات على انضمامه الى منظمة التجارة العالمية".

واضاف ان "دول المجلس التعاون الخليجي تؤكد حق جميع الدول في الانضمام لهذه المنظمة داعية الى ازالة كافة الصعوبات التي تواجه انضمام بقية الدول العربية الراغبة في الانضمام الى منظمة التجارة العالمية".

واوضح ان دول المجلس تدعم طلب الدول الأقل نموا بشأن تمديد الفترة الانتقالية وفقا للمادة (1/66) من اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية (تربس) لتمديد الفترة الانتقالية لتطبيق وتنفيذ الاتفاقية حتى عام 2021.

وبالنسبة لاتفاقية الزراعة أوضح الصالح انه "تم الاتفاق خلال الاجتماع على دعم المقترحات المقدمة من بعض الدول النامية لمجموعة (جي 33) و(جي 20) والخاصة بالغاء دعم الصادرات الزراعية التي تقدمها الدول المتقدمة لمزارعيها ما يؤثر على المنتجات الزراعية للدول النامية بشكل سلبي".

واشار الى انه تم ايضا الاتفاق على المقترح الآخر الخاص بالأمن الغذائي للدول النامية حيث تم السماح للدول النامية خاصة المستوردة للغذاء بشكل صاف بتجاوز بعض القوانين والتدابير المتفق عليها في انفاق الزراعة.

وفيما يخص اتفاقية تيسير التجارة ذكر الصالح انه تمت مناقشة مسودة اتفاقية تيسير التجارة خلال اجتماع اليوم والتي تعنى بإلغاء القيود غير الجمركية مؤكدا ان "دول مجلس التعاون ترى ان هناك قضايا فنية تحتاج الى مزيد من الدراسة للتوصل الى اتفاق يرضي جميع الأطراف".

اما بالنسبة للاتفاقية الخاصة بتقنية المعلومات فقال الصالح ان "دول مجلس التعاون الخليجي ترى عدم توسعة قائمة السلع التكنولوجية المعفاة جمركيا في الوقت الحالي".

واشار الى ان دول مجلس التعاون وافقت خلال الاجتماع على دعم التوجه الذي يعطي معاملة افضل للدول النامية والأقل نموا.
وعقد وزراء التجارة والصناعة في دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعهم على هامش المؤتمر الوزاري التاسع لمنظمة التجارة العالمية بهدف التنسيق حول المواضيع والقضايا المطروحة في المؤتمر الذي تشارك فيه 159 دولة عضوا في منظمة التجارة العالمية.
أضف تعليقك

تعليقات  0