الكويت تتصدر دول الخليج في النسب القياسية للطلاق ب37%..







شكلت قضايا ارتفاع نسبة العنوسة ومعدلات البطالة والطلاق في الدول العربية، خصوصاً في دول مجلس التعاون الخليجي، أبرز عناوين ندوة «معهد الدوحة الدولي للأسرة» في «مركز قطر الوطني للمؤتمرات». ودعت الحكومات العربية إلى وضع استراتيجيات شاملة لحماية الأسرة من التفكك والانهيار. كما ناقشت الندوة قضايا تتعلق بالمراهقين ونمط الزواج والعنف الأسري و «نشاطات المرأة الاقتصادية في المنيا في مصر» و «مواقف الرجال والنساء في قطر تجاه العنف ضد الزوجة»، و «تبدلات الخصوبة في البلدان العربية والإسلامية».

وخلال الندوة انتقد المدير الإقليمي لمكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في الدول العربية محمد عبد الأحد الضعف النسبي للاهتمام المشتت للحكومات العربية ومنظمات المجتمع العربي بأوضاع الأسرة، وحذر من القدرة الاقتصادية الضعيفة للشباب في الدول العربية بسبب تدني الأجور وغياب فرص العمل، ما أفقد كثيرين جاذبية الزواج حتى تتغير الظروف. كما نبه إلى ظاهرة تفشي زواج الأطفال. وأكد أن الطلاق يزداد بسرعة في دول الخليج، وقد وصل إلى 24 في المئة في البحرين، و26 في الإمارات، و34,8 في المئة في قطر، و37 في المئة في الكويت. كما حض واضعي السياسات في الدول العربية إلى وضع سياسات تحمي الأسرة، وتستند إلى أدلة وأبحاث، كما نبه إلى زيادة نسبة الشيخوخة في المجتمعات العربية، وارتفاع عدد اللاجئين، مشيراً إلى أن هناك 6.5 مهجر سوري وأكثر من 2.5 لاجئ سوري في دول عربية.
أضف تعليقك

تعليقات  0