منتج فيلم "فتنة" يهاجم الإسلام والنبي ويتلاعب بعلم السعودية








عاد السياسي الهولندي المثير للجدل، غيرت فيلدرز، عضو البرلمان ورئيس حزب "من أجل الحرية" وصاحب فيلم "فتنة" الذي أثار ضجة واسعة واحتجاجات في العالم الإسلامي لاعتباره مسيئا

للمسلمين إلى دائرة الضوء من جديد، بعد نشره مقالا كرر فيه مهاجمة الإسلام والنبي محمد، وقام بعرض صورة معدلة للعلم السعودي

.وقال غيرت في مقاله المنشور على صفحته الرسمية وموقع "فيينا غيت" إن شهر نوفمبر/تشرين الثاني من هذا العام يعيد إلى الأذهان ذكرى مرور تسع سنوات على "اغتيال المخرج السينمائي

 و الناقد للإسلام، ثيو فان جوخ، في أحد شوارع أمستردام على يد قاتل اسلامي."وتابع غيرت بالقول: "المجرمون الإسلاميون هددوا بقتلي أنا أيضا. لأنني مثله، تحدثت عن حقيقة الإسلام اذ انه أكبر تهديد لحريتنا و حضارتنا،" مضيفا أنه مازال يعيش تحت حماية الشرطة، ما حرمه من حريته، ولكن "سيتسمر بالكلام."

وأضاف النائب اليميني الهولندي: "علم المملكة العربية السعودية يعلن بفخر الشهادة أو إعلان الإيمان الإسلامي: لا إله إلا الله محمد رسول الله.. في ذكرى السنوات التسع الماضية ، في ذكرى

آلاف الضحايا الذين قتلوا في تلك الفترة من قبل القتلة الإسلاميين.. أقدم للعالم الإسلامي علما جديدا، علم بإعلان الحقيقة والتحرر: الإسلام كذب، ومحمد مجرم، والقرآن سم."وختم غيرت مقاله بالقول: "فقط عندما يستوعب العالم الإسلامي هذه الحقيقة ، سيكون بوسعه تحرير نفسه من الشر، وجعل العالم مكانا أفضل وأكثر أمنا لجميع البشر.
أضف تعليقك

تعليقات  0