قسم التاريخ نظَّم رحلة علمية لليونان




ضمن توجه قسم التاريخ في كلية الآداب في جامعة الكويت للتعاطي مع أدوات المعرفة وتلقي المعلومات نظم القسم رحلة علمية وتأتي هذه الرحلة كثاني رحله يقوم بها بعد ان قام العام الماضي بزيارة الأقصر وأسوان وآثارها، قام هذا العام بزيارة لليونان ويعتبر هذا التوجه توجهاً يتناسب مع سعي القسم لتطوير مكانته ومناهجه الأكاديمية. فلم يعد الاكتفاء بالسرد المعلوماتي داخل المحاضرات كوسيلة للمعرفه ولكن لابد من تطوير هذه المشاهدات مباشرة لمواضيع الدراسة.

كانت الرحلة متجهة لزيارة معالم اليونان التاريخية والحضارية العريقة، وقد قام الوفد المكون من 33 عضواً برئاسة الدكتور عبدالهادي العجمي رئيس قسم التاريخ بزيارة معالم مدن أثينا ودلفي الأثرية والتاريخية والجزر اليونانية هيدرا وباروس وايجينا للتعرف على التراث اليوناني القديم والحديث.

وقد كان البرنامج المحدد للزيارات العلمية يختص في اليوم الثاني بزيارة معابد منطقة الأكروبوليس اليوناني الشهير حيث زار الوفد معبد البارثنون المخصص للآلهة أثينا، ومعبد الأرخيثيون المخصص للآلهة اثينا وبوزيديون، بالاضافة الى معبد الآلهة أثينا نيكيا، والبروبلايا، ومتحف الأكروبوليس.

وفي اليوم الثالث زار الوفد مدينة دلفي الأثرية التي تبعد حوالي 250كم عن مدينة أثينا، حيث زار الوفد معبد الآلهة ابوللو مركز الأرض، والاوركل الخاص بآلهة النبوءة باثينا، ومسرح ابولو، والاجورة
الرومانية، وفي اليوم الرابع زار الوفد المتحف القومي في أثينا والذي يضم مجموعة كبيرة من الآثار التي تخص الحضارات اليونانية القديمة منذ العصر البرونزي وحتى العصر الهللينيستي. وأثناء وجود الوفد في المتحف فوجئ بزيارة السفير الكويتي في اليونان السيد رائد الرفاعي، والذي حرص على زيارة الوفد والجلوس معهم في المتحف وتبادل الصور التذكارية مع أعضاء الوفد. وفي المساء لبى الوفد حفلة العشاء التي أقامها السفير على شرف الوفد. أما في اليوم الخامس فقام الوفد بزيارة الجزر اليونانية هيدا، وباروس، وايجينا. لقد استمتعوا بالرحلة البحرية للتعرف على
التراث اليوناني القديم والحديث في الجزر الثلاثة.

ومن جانبه أشاد رئيس القسم د.عبدالهادي العجمي بالدور الايجابي الذي قدمته الكلية وعميدة الكلية أ.د.حياة ناصر الحجي على توفير الدعم المعنوي والمادي الذي أسهم في انجاز هذه الرحلة العلمية وأشاد كذلك بدور الأستاذ الفاضل العميد المساعد لشؤون مركز اللغات أ.د.مرسل العجمي على الدعم. كما أشاد بروح التعاون والحماس الذي قدمه أساتذة القسم وطلبته أثناء هذه الرحلة.

وأضاف د.العجمي: «لابد ان نشيد بدور السفير الكويتي في اليونان السيد رائد الرفاعي على دعمه للرحلة وتشجيعها وفي هذا السياق أشار رئيس القسم ان القسم سيعمل على استمرار عملية الرحلات العلمية لما تعود عليه من أثر ايجابي سواء كانت هذه الرحلات داخل الكويت مثل جزيرة فيلكا ومنطقة الصبية وباقي المناطق الأثرية أو خارج الكويت كرحلات خليجية أو دولية».

ومن ناحيته قال طالب الدراسات العليا مطلق مصلط الزعبي: «كانت الرحلة شيقة لتوثيق المعلومات عمليا، وتناولها بتسلسل تاريخي، كما لا شك ان الرحلة بالنسبة لنا كطلاب المرحلتين الماجستير والبكالوريوس كانت موفقه حيث اننا اكتسبنا من الرحلة فائدتين عمليتين الأولى هي اننا خلاف ما كنا نتعلمه بالتلقين فقد شهدناه على أرض الواقع، والأمر الثاني ان الرحلة امتازت عما سبقها بوجود كوكبة من الدكاترة والأساتذه بمختلف تخصصاتهم مما نتج عن ذلك بالنسبة لنا كطلاب في قسم التاريخ ان اختلافهم في التحاليل والاستنتاجات التاريخية تعطي لنا انطباعا انه بالتاريخ لا يوجد نتائج ثابته بل على نسب متفاوته وهذه التجربة حية لي كباحث ماجستير».

أضف تعليقك

تعليقات  0