الغانم عن تأخر الكويت في ترتيب تقرير الشفافية : الاوضاع تحتاج الى تصحيح في قطاعات عديدة

قال رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم أن الحكومة ابلغته عن عدم امكانية حضورها جلستي 10 و11 من الشهر الجاري لانعقاد قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في البلاد مبينا ان مكتب المجلس

 قرر تعويض عقد الجلستين في وقت لاحق.واعلن الغانم في تصريح للصحافيين اليوم عن توجه لعقد جلسات خاصة لمناقشة الاستجوابات على ان تكون في ايام الخميس من الاسبوع الذي تعقد فيه الجلسات العادية وذلك خلال شهري ديسمبر الجاري ويناير المقبل لكي يتفرغ المجلس لمناقشة جدول الاعمال .

واوضح ان استجواب وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ذكرى الرشيدي المقدم من النائب حمدان العازمي سيناقش في جلسة 24 الجاري.

واكد الغانم ان الجلسة الخاصة بمناقشة القضية الاسكانية لتزال قائمة في موعدها المقررة في يوم 12 من الشهر الجاري مشيرا الى تخصيص جلسة التاسع من يناير المقبل لمناقشة قضية الداو.

وذكر انه تم ادراج مقترح بتكليف لجنة الشؤون التشريعية والقانونية البرلمانية بتقصي الحقائق حول موضوع صفقة تأجير طائرات الخطوط الجوية الكويتية وسوف يعرض الطلب على أول جلسة.

وحول امكانية ابطال عضوية النائب معصومة المبارك وبالتالي سقوط طلب طرح الثقة بوزير الدولة لشؤون مجلس الوزار ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية رولا دشتي اوضح الغانم ان "بطلان عضوية اي عضو موقع على طلب طرح الثقة لاتعني بطلان الطلب متى ما وجد نواب آخرون يريدون اضافة أسماءهم اما اذا لم يوجد أحد فيسقط الطلب".

وعن امكانية وجود تعديلا وزاريا قال رئيس مجلس الامة ان هذا الامر يخص الحكومة "وما نسمعه أنه سيكون هناك تعديل بعد 23 الجاري".وحول تأخر الكويت في ترتيب تقرير الشفافية قال الغانم ان الاوضاع تحتاج الى تصحيح في قطاعات عديدة "وهذا الامر لا يحتاج الى تصريح انما إلى عمل دؤوب لنعيدها كما كانت".

وعن ملاحظات جلسة ذوي الاحتياجات الخاصة التي عقدت امس اوضح ان كل الملاحظات تحت نظر لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة البرلمانية مؤكدا متابعة اللجنة لهذه الملاحظات.



أضف تعليقك

تعليقات  0