علماء يطورون أول فيروس كمبيوتر "صوتي"


نجح علماء ألمان في ابتكار نوعية جديدة من فيروسات الكمبيوتر قادرة على إرسال بيانات من الأجهزة التي تخترقها عبر موجات الصوت التي لا يستطيع البشر سماعها.

واستطاع الباحثون في معهد " فراونهوفر" إثبات قدرة الفيروس الجديد مع نجاحه في نقل بيانات بين حاسبين محمولين غير متصلين شبكيا تفصل بينهما مسافة 65 قدما بالاستعانة بمكبرات الصوت والمايكروفون في الجهازين، وسط توقعات بإمكانية زيادة المسافة اعتمادا على إمكانية بث البيانات صوتيا على مراحل بشكل متعاقب.

ومن شأن الفيروس أن يدفع خبراء الحماية أن يفكروا مرة أخرى بجدوى مفهوم "الفجوات الهوائية" في حماية الأجهزة، والذي يشير إلى استراتيجية متقدمة لحماية البيانات عبر عزل الأجهزة عن بعضها وفصلها شبكيا بشكل مادي عن جميع الشبكات بما فيها الإنترنت.

وقد أوضح الباحثون الألمان في دراستهم المنشورة في الدورية التقنية Journal of Communications، أن الفيروس لا يمكنه نقل الملفات كبيرة الحجم على غرار ملفات الفيديو، إلا أنه قد يكون خطيرا في سرقة كلمات المرور وأرقام الحسابات البنكية وغيرها من البيانات الحساسة.

وهذا وقد عدد العلماء مجموعة من الحلول المجدية لمجابهة هذا الفيروس، والتي تتضمن استخدام برنامج صوتي قادر على تصفية الموجات الصوتية عالية التردد، أو حتى فصل السماعات والمايكروفون ببساطة عن جهاز الكمبيوتر.


أضف تعليقك

تعليقات  0