أوباما : أياً من هيلاري كلينتون أو جو بايدن سيكون رئيساً رائعاً



يقول الرئيس الأمريكي باراك اوباما إن كلا من هيلاري كلينتون وجو بايدن يمكن ان يكون رئيساً “رائعاً” إلا أنه لم يذكر مزيداً من التفاصيل ونأى بنفسه عن الخوض في الجدل الخاص بمن سيخلفه عام 2016 .

كانت هذه هي الرسالة التي بعث بها اوباما خلال مقابلة أذيعت أمس الخميس في برنامج (هاردبول) على قناة (أم.اس.ان.بي.سي) عندما طلب منه المذيع كريس ماتيوز أن يقارن بين هيلاري وبايدن , وقال “سيكون أي من هيلاري او جو رئيسا رائعا ينعم بالسمات المطلوبة التي تؤهله كي يكون كذلك.”

وتزخر الحياة السياسية في الولايات المتحدة بالتكهنات عما اذا كانت وزيرة الخارجية الامريكية السابقة ستسعى للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض إنتخابات الرئاسة عام 2016 فيما تثور ذات الأسئلة بشأن بايدن نائب الرئيس الامريكي .

وتتصدر هيلاري زوجة الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون معظم إستطلاعات الرأي بين الناخبين الديمقراطيين ويتشكك كثير من المحللين فيما اذا كان بايدن سيسعى للفوز بترشيح حزبه ان كانت هيلاري ستخوض الإنتخابات ضده.

ورفضت هيلاري بصورة قاطعة الإفصاح عن نيتها خوض إنتخابات الرئاسة ألا إنها تظهر في مناسبات منتقاة بعناية في شتى ارجاء البلاد وتعكف على تأليف كتاب .

حتى زوجها بيل كلينتون الذي يعمل معها في مبادرة كلينتون العالمية يزعم جهله بما تنويه اذ قال لقناة فيوجن التلفزيونية امس ردا على سؤال ان كان على علم بخطط زوجته لعام 2016 “كلا لا ادري .

تحاول الانتهاء من كتابها. انها مشغولة بعدة مشروعات وتدير مؤسستنا. وتعتقد هي كما اعتقد انا ان شن حملة مجنونة تستمر اربع سنوات خطأ فادح.”

أضف تعليقك

تعليقات  0