مؤشر مدركات الفساد لعام 2013: تراجع الكويت 3 مراكز مقارنة بالعام الماضي، لتصل إلى المركز 69 عالمياً


قال تقرير صادر عن شركة الشال للاستشارات الاقتصادية أن "مؤشر مدركات الفساد لعام 2013"، الذي يقيس الانطباعات السائدة حول الفساد في القطاع العام في 177 دولة، وتصدره مؤسسة الشفافية الدولية، سنوياً، ويعتبر من أهم المؤشرات العالمية..

ولعل أهم معلومة في "مؤشر مدركات الفساد لعام 2013" هي استمرار تراجع الكويت 3 مراكز مقارنة بالعام الماضي، لتصل إلى المركز 69 عالمياً، وهو المركز الأخير والأسوأ على مستوى دول مجلس التعاون، وهو استمرار للتراجع العام الذي يشهده أداء الكويت منذ دخولها ضمن المؤشر عام 2003، عندما كان مركزها 35، أي الرابعة على مستوى دول مجلس التعاون وبالترتيب نفسه مع إيطاليا.

والاستثناء في اتجاه الانخفاض كان عامي 2010 و2011، عندما تقدمت الكويت 12 مركزاً إلى المركز 54 عام 2010، ثم استقرت في ذلك المركز عام 2011، لكنها تراجعت 12 مركزاً عام 2012 لتشترك مع السعودية في احتلال المركز الأخير على مستوى دول مجلس التعاون.

واضاف التقرير أما بالنسبة لباقي دول مجلس التعاون، فلا تزال الإمارات في المركز الأول على مستوى المنطقة في المركز 26 عالمياً، متقدمة مركزاً واحداً، عالمياً، عن ترتيب العام الماضي، بينما تراجعت قطر إلى المركز الثاني، خليجياً، و28 عالمياً، بعد أن تراجعت مركزاً واحداً، عالمياً، عن ترتيب العام الماضي، وبعد هاتين الدولتين بفارق كبير،

نسبياً، تأتي البحرين في المركز الثالث خليجياً و57 عالمياً، محافظة على ترتيبها الخليجي، لكن متراجعة ثلاثة مراكز في ترتيبها العالمي عن العام الماضي، ثم تأتي عمان

في المركز الرابع خليجيـاً و61 عالميـاً، محافظـة علـى ترتيبيهـا الخليجـي والعالمي مقارنة بالعام الماضي، أما السعودية فمركزها قبل الأخير خليجياً و63 عالمياً، متقدمة عن المركز الأخير خليجياً (مكرر مع الكويت) ومتقدمة ثلاثة مراكز عن ترتيبها العالمي العام الماضي.
أضف تعليقك

تعليقات  0