شركة ناقلات النفط الكويتية تدشن ناقلة الخام العملاقة (الفنطاس) وتسمي ناقلة المشتقات (برقان)



أعلنت شركة ناقلات النفط الكويتية تدشين ناقلة الخام العملاقة (الفنطاس) وتسمية ناقلة المشتقات البترولية (برقان) لافتة الى أن هذا الانجاز يأتي ضمن المرحلة الثالثة من خطتها الطموحة الرامية الى تحديث وتطوير اسطولها.

وقالت الشركة في بيان خصت به وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان الرئيس التنفيذي للشركة الشيخ طلال الخالد الاحمد الصباح قام بتدشين الناقلة (الفنطاس) في كوريا الجنوبية أمس باحتفال رسمي في شركة (دايوو) لبناء السفن والهندسة البحرية (دي.أس.أم.إي) بحضور سفير دولة الكويت هناك جاسم البدوي وعدد من أعضاء مجلس الادارة والمدراء وكبار مسؤولي الشركة الكورية.

وأضافت شركة ناقلات النفط الكويتية انها وفي الاطار ذاته قامت يوم الاربعاء الماضي بتسمية ناقلة المشتقات البترولية (برقان) والتي تم بناؤها من قبل شركة (هيونداي ميبو) للاحواض الجافة (أتش.أم.دي).

وذكرت أن تدشين الناقلتين (الفنطاس و برقان) يأتي ضمن اطار المرحلة الثالثة لتحديث أسطول الشركة التي تشمل مشروع بناء أربع ناقلات منتجات نفطية (متوسطة المدى) حيث تقوم شركة (هيونداي ميبو) بعملية البناء.

وأوضحت ان هذه المرحلة تتضمن أيضا بناء ناقلة منتجات نفط (طويلة المدى) وأربع ناقلات نفط عملاقة (في.أل.سي.سي) يتم بناؤها من قبل شركة (دايو) الكورية لبناء السفن ليصبح بذلك عدد ناقلات اسطول الشركة 30 ناقلة مختلفة الاحجام والأغراض و ذلك قبل نهاية عام 2014 وفقا للجدول الزمني المخطط له مسبقا.

وأشارت الى انه وعقب الانتهاء من المرحلتين الاولى والثانية لتحديث الاسطول وبدء المرحلة الثالثة عام 2012 والتي تشمل بناء الناقلات المذكورة أعلاه "ستكون الشركة قد عززت الاهداف التي تسعى اليها بشكل فعال".

وذكرت (ناقلات النفط الكويتية) من هذه الاهداف "الحفاظ على الغطاء الاستراتيجي الآمن لنقل النفط الخام ومشتقاته ودعم الخطة الاستراتيجية لمؤسسة البترول الكويتية حتى عام 2030 وتوفير أفضل خدمات النقل البحري للمؤسسة من خلال الجودة والكفاءة والحفاظ على سمعة الشركة عالميا وتوفير فرص عمل للكويتيين".

وأكدت الشركة حرصها على بناء الناقلات الجديدة معتمدة بأحدث التصاميم العالمية لتواكب بذلك أعلى المواصفات الفنية والتكنولوجيا الحديثة وتطبيق الاشتراطات والمعايير العالمية والمستقبلية طبقا للقوانين البحرية الدولية وكذلك اشتراطات ومعايير شركات النفط الكبرى وهيئات التصنيف العالمية.

وبينت ان الناقلات التي يتم بناؤها تعتبر نموذجا من الناقلات الاكثر صداقة للبيئة لكونها مصممة ومجهزة بالمعدات الخاصة لمعالجة الانبعاثات الغازية المختلفة الناتجة من الناقلة ومعالجة أكاسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين والحد من انبعاث ثاني أكسيد الكربون وانبعاث المركبات العضوية المتطايرة ومياه الموازنة

أضف تعليقك

تعليقات  0