استخدام الأطفال الهواتف الذكية يعطل نموهم






بدأت “الجمعية اليابانية لطب الأطفال” حملة لتقييد استخدام الهواتف الذكية والكومبيوتر اللوحي في شكل ألعاب للرضع والأطفال الصغار لفترة طويلة، إذ تشكل خطراً على تنميتهم، وفقاً لما نقلته

قناة «إن إتش كيه» المحلية. وتحت شعار «لا تدع الهواتف الذكية تكون مربية لأطفالك»، يوزع أطباء الأطفال منشورات توعية في عيادات طب الأطفال في البلاد، لحث الآباء على عدم السماح لأطفالهم باللعب لفترة طويلة بهذه الأجهزة.

ويعتقد أطباء الأطفال بأن الاستخدام طويل الأمد للشاشات يجعل الأطفال أكثر سلبية، في حين أن عدم التواصل مع الآخرين يسبب عدم التفاعل ويقوض التنمية الصحية للحواس لدى الأطفال. كما تحذر الجمعية من ارتفاع عدد الحالات التي يستبدل فيها الآباء الألعاب أو القراءة لأبنائهم بالهاتف الذكي أو الكومبيوتر اللوحي، أو تشغيل بعض الأفلام لأطفالهم حتى ينشغلوا عنهم.

وينصح رئيس الجمعية تاكاميتسو ماتسودايرا الآباء والأمهات بالحد من استخدام هذه الأجهزة وقضاء مزيد من الوقت في التحدث واللعب في الهواء الطلق مع أبنائهم حتى لا يتسببوا في تعطيل تنمية أطفالهم. فيما دافعت الشركات المتخصصة في بيع الهواتف الذكية والحواسب اللوحية للصغار عن نفسها، مؤكدة أن برامجها يتحتم استخدامها باعتدال وليس من الضروري أن تحطم اتزان الأطفال أو العلاقة معهم.
أضف تعليقك

تعليقات  0