نيوكاسل يُذيق يونايتد مرارة الخسارة الخامسة



عمق نيوكاسل جراح مانشستر يونايتد بفوزه عليه 1-صفر في عقر داره ملعب أولدترافورد في افتتاح الجولة الخامسة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم اليوم السبت.

والخسارة هي الخامسة لمانشستر هذا الموسم أي مجموع ما خسره طوال الموسم الماضي عندما توّج بطلاً.

ومن بين هذه الهزائم ثلاث على أرضه أمام وست بروميتش ألبيون (2-3) وأمام إيفرتون (صفر-1) الأربعاء الماضي.

وللمفارقة، فقدد حقق وست بروميتش أول فوزه في أولد ترافورد منذ عام 1976، وإيفرتون الأول منذ عام 1992، واليوم نيوكاسل أول انتصار أيضاً منذ عام 1972. كما هي المرة الأولى التي يخسر فيها مانشستر مباراتين متتاليتين على أرضه منذ عام 2002.

خاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب مهاجمه واين روني الموقوف بعد حصوله على بطاقته الصفراء الخامسة هذا الموسم، لكنه تمكن من استعادة خدمات هدافه الهولندي روبين فان بيرسي بعد غياب عن المباريات الأربع الأخرى.

وأجرى مدرب مانشستر يونايتد سبعة تغييرات على التشكيلة التي خسرت أمام إيفرتون قبل ثلاثة ايام، لكن الأمور لم تكن أفضل لأن الفريق لم يشكل خطورة على مرمى الحارس الهولندي تيم كرول إلا في ما ندر.

وبدا واضحاً أيضاً تأثير غياب صانع الألعاب مايكل كاريك والذي سيستمر لثلاثة أسابيع أخرى.

ونجح نيوكاسل في تسجيل هدف المباراة الوحيد بواسطة لاعب وسطه الفرنسي يوهان كاباي في الدقيقة 61 بتمريرة من مواطنه ماتيو دوبوشي.
وسجل فان بيرسي هدفاً لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل في الدقيقة 75.

ورمى مانشستر بكل ثقله في الدقائق الاخيرة لكن خطوطه كانت مفككة وفان بيرسي معزولاً تماماً.

أضف تعليقك

تعليقات  0