بيريز: لسنا أعداء لإيران ومستعد للقاء روحاني


قال الرئيس الإسرائيلي، شمعون بيريز، إنه على استعداد لعقد لقاء مع نظيره الإيراني، حسن روحاني، معتبرا أن بلاده "ليست عدوة" لإيران، ولكنه شدد على عدم جواز قيام طهران بـ"تهديد العالم" عبر السعي للسلاح النووي، مشددا في الوقت نفسه على عمق العلاقة مع الولايات المتحدة.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن بيريز قوله أمام مؤتمر مجلة "غلوبس" للأعمال إنه على استعداد للقاء روحاني، غير أنه استطرد بالقول إنه "لا يجوز لإيران تهديد العالم أو الحصول على السلاح النووي."

وقال بيريز إن إسرائيل "ليست عدواً لإيران" ووصف الخلاف مع الولايات المتحدة بشأن الملف النووي الإيراني بـ"الخلاف داخل العائلة" مؤكداً على أن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، "صديق حقيقي لإسرائيل."

وعن المفاوضات مع الفلسطينيين فقد أكد بيريز ضرورة اعتماد "تدابير أمنية راسخة معهم ضمن أي اتفاق خاصة بالنظر إلى حقيقة استمرار عمليات إطلاق النار من قطاع غزة بعد انسحاب إسرائيل منه." ولم يستبعد الرئيس الإسرائيلي إمكانية التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين خلال فترة الأشهر التسعة المحددة للمفاوضات معهم.

وتأتي تصريحات بيريز بعد ساعات من مواقف أوباما التي أكد فيها حرصه على أمن إسرائيل، وإشارته إلى أن الاتفاق الأولي مع إيران حول برنامجها النووي لا يمكن أن يمنع أمريكا من مواصلة مواجهة تهديداتها في المنطقة.
أضف تعليقك

تعليقات  0