الشيخ عائض القرني لـ "مانديلا" قبل وفاته: أسلم تسلم



نشر الشيخ عائض القرني عبر حسابه في "تويتر"، رسالة قديمة كان قد أرسلها للزعيم الإفريقي الذي رحل مؤخراً نيلسون مانديلاً، دعاه فيها لدخول الإسلام، كما أهداه نسخة من كتابه "لا تحزن".

وكان القرني قد استهل رسالته لمانديلا، قائلاً إنه قرأ كثيراً عن سيرته ونضاله من أجل الحرية والكرامة، واصفاً إياه بالرمز الذي أصبح الناس يتعلمون منه الكفاح في سبيل الحصول على حقوقهم، مفيداً إياه بأن الإسلام يحتفي بأمثاله من العظماء، الساعين للمساواة بين جميع البشر.

وأضاف القرني في رسالته: "لقد حصلتَ على المجد الدنيوي والشرف العالمي، فأضف إلى ذلك اتباع الله ورسوله، وأسلم تسلم، وتنل الفوز في الدنيا والآخرة"، متابعاً بالقول "أسلم ليرحب بك مليار ومائتا مليون مسلم وتفتح لك أبواب الجنة".

وكان مما قاله القرني للزعيم الإفريقي الذي قضى جُل سنوات عمره في محاربة العنصرية، إن أسلمت فأنت مكسب للإسلام ورصيد للمسلمين، مذكراً إياه بأن الرحمة والعدل والتضحية وكل المثل العليا التي يدعو لها، سيجدها مجتمعة في الإسلام.

وفي نهاية رسالته، أكّد القرني أنه انبهر كثيراً من بسالة مانديلا، التي استشعرها من خلال قراءته لمذكراته "رحلتي الطويلة من أجل الحرية".
أضف تعليقك

تعليقات  0