فيديو : عنف جماهيري صادم يفسد نهاية الدوري البرازيلي.. والشرطة تستعين بقنابل الغاز للسيطرة على الموقف

خاض عشرات المشجعين معركة ضارية في المدرجات خلال مباراة في الدوري البرازيلي لكرة القدم يوم الاحد وهو ما أدى الى توقف اللعب لأكثر من ساعة ونقل ثلاثة مشجعين على الأقل الى المستشفى في حالة خطيرة وفقا لتقارير صحفية.

وأظهرت مشاهد تلفزيونية صادمة اثنين على الأقل من المشجعين المصابين يتم الاعتداء عليهما عن طريق مجموعة غاضبة من جماهير الفريق المنافس خلال مباراة بين اتليتيكو بارانينسي وفاسكو دا جاما المهدد بالهبوط.

وهبطت طائرة هليكوبتر في أرض الملعب ونقلت مشجعا الى المستشفى مع دخول شرطة مكافحة الشغب الى الاستاد واطلاقها لقنابل الغاز المسيل للدموع للسيطرة على الموقف.

ولم يكن هناك وجود للشرطة في بداية المباراة إذ كان يتم استخدام شركة أمن خاصة وأظهرت المشاهد التلفزيونية عدم الفصل بين مشجعي الناديين.

وخلال نقطة ما اثناء المعركة أظهرت اللقطات التلفزيونية مجموعة من نحو 20 مشجعا لبارانينسي يركلون رجلا مصابا على الأرض بلا رحمة.

وتم الاعتداء على أحد مشجعي بارانينسي بنفس الطريقة عن طريق جماهير فاسكو ولطمه أحدهم على عنقه ثم رأسه رغم أنه بدا فاقدا للوعي. وحدثت الاشتباكات رغم أن مدرجات الاستاد كانت أغلبها خالية.

وقال اليساندرو حارس مرمى فاسكو دا جاما للتلفزيون البرازيلي "بالنسبة لبلد سيستضيف كأس العالم العام القادم هذا أمر محزن للغاية. الاستاد غير آمن."

وأضاف قبل قليل من استئناف المباراة "نحن قلقون."

واقيمت المباراة على ملعب جوينفيل الصغير لأن استاد بارانينسي يتم تحديثه لاستضافة اربع مباريات في كأس العالم.

وقالت وسائل اعلام برازيلية إن ثلاثة أشخاص ظلوا في المستشفى في حالة خطيرة لكن لا تهدد الحياة.

ومضى بارانينسي - الذي كان فائزا في هذا الوقت 1-صفر - لينتصر 5-1 ويتسبب في هبوط فاسكو بطل امريكا الجنوبية سابقا الى الدرجة الثانية.

وانهى بارانينسي المسابقة في المركز الثالث ليتأهل الى كأس ليبرتادوريس العام القادم.

وغطت الأحداث تماما على بقية مباريات الجولة الأخيرة من الدوري البرازيلي التي شهدت أيضا هبوط فلومينيسي جار فاسكو في ريو دي جانيرو الى الدرجة الثانية.

وأصبح فلومينيسي أول حامل للقب يهبط في الموسم التالي رغم فوزه 2-1 على باهيا في مباراته الأخيرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0