بيت.كوم : بيئة العمل في الكويت سعيدة .. والموظفون يتمتعون بالطموح والإندفاع المهني

أظهر الاستبيان الحديث الذي أجراه موقع بيت.كوم، بالتعاون مع YouGov، المنظمة المتخصصة بالأبحاث والاستشارات، حول "التطلعات المهنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" أن ثلثي العاملين في دولة الكويت يتمتعون باندفاع مهني.

في الوقت الذي يطمح فيه أكثر من نصف المشاركين بالاستبيان في الكويت بالحصول على ترقية إلى منصب أعلى، في حين يبدي واحد من أصل أربعة مشاركين قلقاً من فقدان وظيفتهم والبطالة.

الوظيفة المثالية للقوة العاملة في الكويت

يبرز قطاع النفط والغاز كالصناعة المفضّلة لـ 15% من القوة العاملة الحالية والمحتملة في الكويت.

يليه في المركز الثاني قطاع البنوك والتمويل بنسبة 12%، ثم البناء بنسبة 11%.

وعند السؤال عن تعريف الوظيفة المثالية، أشار المشاركين في الاستبيان الى أن أهم عوامل هذه الوظيفة المثالية هي الراتب الشهري والفوائد (85%)، وفرص النمو الوظيفي (65%) وأمن الوظيفة (33%).

وأوضح نصف المشاركين (48%) أن وظيفتهم الحالية هي الوظيفة المثالية، على الرغم من أن معظمهم (66%) يرغبون بالعمل في منصب أعلى، أو يتطلعون لأن يصبحوا خبراء في مجالاتهم (45%).

وعلى الرغم من المستوى الملفت للمهنيين من حيث الرضا، أشار نصف المشاركين إلى عدم توافر العديد من الفرص للتطور المهني ضمن شركتهم الحالية.

ولذلك، يستعد ثلاثة من أصل عشر مشاركين (30%) للانتقال إلى مجال آخرمن الخبرة أو قسم آخر للتطور في وظيفتهم، أو للانتقال إلى قطاع آخر على الإطلاق (27%).

وفي هذا السياق قال سهيل مصري، نائب الرئيس للمبيعات في بيت.كوم: "من المثير للإهتمام أن نرى 45% من المشاركين يرغبون بأن يصبحوا خبراء في مجالاتهم.

إن المعلومات الحديثة التي حصلنا عليها من خلال أبحاثنا في مجال التوظيف في منطقة الشرق الأوسط تعزز أحدث مشاريعنا في بيت.كوم.

وكجزء من التزامنا بتمكين أصحاب العمل والباحثين عن عمل في المنطقة من خلال الخبرة والأدوات التي يحتاجوها للنجاح في سوق التوظيف، قمنا في وقت مبكر من هذا العام، بإطلاق منصة تخصصات بيت.كوم.

المنصة التي تساعد المتخصصين على عرض خبراتهم في مجالات عملهم واهتماماتهم، بشكل يسمح لهم طرح اسئلة تخصصية والحصول على الأجوبة من متخصصين آخرين بطريقة منظمة وفي الوقت المناسب.

والأهم من ذلك، تسهّل هذه المنصة عملية بناء علامة تجارية شخصية قوية على شبكة الإنترنت من خلال تمكين المتخصصين من تحويل أفكارهم الريادية وفضولهم الفكري إلى محتوى ذو علاقة، يتم عرضه للجمهور الذي يتمتع بفرص تعزيز وظائفهم".

وعند الاستقصاء عن الأسباب التي دفعتهم لقبول وظيفتهم الحالية، أشار 26% من المهنيين إلى أنها كانت الوظيفة الأولى أو الوحيدة التي حصلوا عليها.

أضف تعليقك

تعليقات  0