العثور على آثار بحيرة قديمة للمياه العذبة على سطح المريخ


عثر الروبوت الاميركي كوريوسيتي، الذي هبط على سطح المريخ في صيف العام 2012، على اثار بحيرة قديمة للمياه العذبة على سطح المريخ في اكتشاف هو الاول من نوعه، بحسب ما اعلن علماء الاثنين.

ومع ان المياه تبخرت بالكامل من هذه البحيرة منذ حقبات طويلة، الا ان اعمال الحفرالتي قام الروبوت والتحليل الكيماوي للصخور اظهر ان البحيرة كانت تحتوي على حياة جرثومية، قبل 3,6 مليار سنة.

وقال جون غروتزينغر استاذ علم طبقات الارض في معهد التكنولوجيا في كاليفورنيا ان البحيرة كانت من المياه العذبة الباردة، تحيط بها الجبال التي تغطي قممها الثلوج، واصفا ما كان عليه المشهد قبل مليارات السنين بانه "يحاكي المشاهد الطبيعية التي يمكن ان نصادفها على سطح الارض".

واظهر تحليل الصخور ان عمرها يراوح بين 3,5 و3,6 مليار سنة، وهو ما يتزامن بالضبط مع اقدم آثار للحياة عثر عليها على سطح الارض.

وهي المرة الاولى التي يعثر فيها على صخور تدل على وجود بحيرات في ما مضى على سطح المريخ.

وكان الروبوت كوريوسيتي عثر في الاشهر الماضية على اثار لمجرى مياه على سطح المريخ.

والروبوت كوريوسيتي التابع لوكالة الفضاء الاميركية ناسا هو اكثر الاجهزة الفضائية تطورا، وقد حط على سطح الكوكب الاحمر في اب/اغسطس 2012، وتوصل بعد ذلك الى ان كوكب المريخ كان في ما مضى زاخرا بالمياه وبالحياة المجهرية.
أضف تعليقك

تعليقات  0