بيل غيتس يعود مجدداً إلى صدارة قائمة أغنى 10 أشخاص في العالم بـ77 مليار دولار

 

عاد رجل الأعمال الأمريكي بيل غيتس مؤسس شركة “مايكروسوف” العملاقة مجددا إلى صدارة لائحة أغنى 10 أشخاص في العالم. وقدرت ثروة غيتس حالياً بنحو 77.2 مليار دولار مسجلاً زيادة قدرها 16% عن العام الماضي. وتشكل شركة “مايكروسوفت” مصدرا بسيطا من هذه الثروة، لا يتجاوز ربع قيمتها.

في المقابل خسر رجل الأعمال المكسيكي من أصل لبناني كارلوس سليم الحلو (73 عاماً) موقعه المتصدر للائحة هذا العام، ليحل في المركز الثاني بثروة تقدر بنحو 71.6 مليار دولار. أمّا المركز الثالث فكان من نصيب صاحب 59% من سلسلة “زارا” أمانيكو أورتيغا (77 عاماً)، بثروة تقدر بنحو 63.3 مليار دولار.

أمّا رجل الأعمال البارز وارن بوفيت، فحل رابعاً بثروة تقدر بـ59.7 مليار دولار، ليأتي في المركز الخامس صاحب متاجر “إيكيا” إينغفار كامبراد الذي سلك طريقاً طويلاً من بيع أعواد الكبريت لجيرانه في سن الخامسة إلى صاحب 51.4 مليار دولار في سن 87 عاماً.

وحلّ في المركز السادس رئيس مجلس إدارة شركة “كوتش للصناعات” تشارلز كوتش (78 عاماً)، وصاحب 48% من أسهم الشركة بثروة تقدر بنحو 46.4 مليار دولار بزيادة قدرها 6.3 مليار دولار عن العام الماضي. في حين حلّ شقيقه رجل الأعمال دايفيد كوتش (73 عاماً)، وصاحب 42% من شركة “كوتش للصناعات” في المركز السابع بثروة تقدر بنحو 46.4 مليار دولار.
وفي المركز الثامن، جاء مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “أوراكل” الأمريكي لاري أليسون الذي لم يتابع تعليمه الجامعي بثروة تقدر بـ 39.9 مليار دولار. أمّا المركز التاسع فكان من نصيب المرأة الوحيدة التي تضمنتها القائمة، وهي أرملة أحد أبناء مؤسس سلسلة “وول مارت” بثروة تقدر بنحو 39.4 مليار دولار، بزيادة قدرها 9.7 مليار دولار عن العام الماضي، حيث كانت قد ورثت عن زوجها 12.2% من سلسلة “وول مارت” في العام  2005.

وفي المركز الأخير على اللائحة الابن الأصغر لمؤسس سلسلة “وول مارت” سام وولتون، المدعو جيم بثروة تقدر بنحو 37.7 مليار دولار.

أضف تعليقك

تعليقات  0