ممثلة أمريكية تواجه السجن 18عاما لإرسالها خطابا به مادة سامة لأوباما




اعترفت ممثلة مغمورة أمام محكمة اتحادية أمريكية بتصنيع وحيازة مادة الرايسين السامة التى أرسلت فى خطابات إلى الرئيس الأمريكى باراك أوباما ورئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرج.

وبحسب وثائق قضائية قد تقضى الممثلة شانون جيس ريتشاردسون (36 عاما) عقوبة السجن، 18 عاما، بالإضافة إلى إفراج مشروط لمدة خمس سنوات فى إطار تسوية قضائية مع ممثلى ادعاء اتحاديين لم يوافق عليها القاضى بعد.

وأمس الثلاثاء اعترفت ريتشاردسون التى أدت أدوارا تلفزيونية صغيرة مثل دورها فى مسلسل (الموتى السائرون) بتصنيع وحيازة مادة الرايسين التى عثر عليها فى الخطابات، واتهمت المرأة وهى من نيو بوسطن بولاية تكساس فى بادئ الأمر بتشكيل تهديد لرئيس الولايات المتحدة والقيام بمراسلات تحتوى على تهديدات، وقال مدعون إن المتهمة حاولت فى مايو إلصاق التهمة بزوجها.
أضف تعليقك

تعليقات  0