3 خطوات تمنع من التناول الزائد للطعام عند الإصابة بالاكتئاب



الكثير من الأشخاص تنتابهم حالة من الجوع الهستيرى الوهمى المفاجئ عند تعرضهم لحالة من الحزن أو الصدمات، أو الاكتئاب، وينكبون على الطعام ويتناولونه بشراهة غريبة وبكميات تزيد عن أضعاف ما يمكنهم تناوله فى الأيام الطبيعية، وأضعاف ما يمكن لأمعائهم تحمله.

أكد الدكتور محمود عبد الرحيم غلاب أستاذ علم النفس السابق بجامعة القاهرة، أن الجوع الهستيرى الوهمى سلوك مضطرب شائع بكثرة، ومشكلة نفسية حقيقية يعانى منها الكثيرون، ولا يمكن تجاهلها والانتظار حتى يزول السبب.

وقدم ثلاثة نصائح لمحاولة كبح جماح الجوع الهستيرى الوهمى، الذى يشعر به الشخص الحزين، ورغبته القوية فى تناول كل ما يقع فى يديه، وهى كالتالى:

أولا: لا تتظاهر بعدم الحزن، وواجه أحزانك بقوة وشجاعة، فقف فى المرآة وواجه حزنك وألمك، وسبب معاناتك، ولا تلجأ لأفعال أخرى تنسيك ما ألم بك، وواجه اكتئابك وتحدث إلى ذاتك بانفتاح وشجاعة، وقل لنفسك “لقد أخطأت فى هذا وذاك وعلى علاجه وإصلاحه”، ولا تهرب بوسائل أخرى كتناول الطعام.

ثانيا: إذا كنت تعانى من مشكلة حقيقية لاحظتها كثيرا بتناولك للطعام كلما شعرت بالحزن والاكتئاب، فتعود أن تبعد عن عينيك أثناء حزنك الطعام والشراب، ولا تذهب إلى المطبخ والثلاجة باحثا على طعام، وأيقظ نفسك من غفلتك واضطرابك ذاتيا، وقل “لن أتناول الطعام إلا إذا شعرت بالجوع”.

ثالثا: عند شعورك بالاكتئاب، قم بإحضار ورقة وقلم واكتب فيها سبب حزنك وكيف يمكنك علاجه، وما هى الحلول التى تجدها كافية ومناسبة مؤقتا، وأشغل نفسك لوقت طويل فى كتابة أكثر من ورقة حتى تصل إلى الشكل النهائى، وحاول تهدئة نفسك إما بممارسة اليوجا أو تمارين الهدوء والتنفس، أو برؤية فيلم أو ألعب لعبة تحبها، أو مارس رياضة لمدة عشر دقائق، أو قم بالصلاة وإقامة شعائرك الدينية، أو ساعد شخص يحتاج إلى مساعدة، على الأرجح هذه الطرق تساعدك على التخلص من حزنك، وتساعدك على إيجاد حل لمشكلتك لا الهروب من مواجهتها.
أضف تعليقك

تعليقات  0