الفيديو الذي تطالب سامسونغ بحذفه بأي ثمن


تحتل هواتف سامسونغ المركز الثاني بعد "آي فون" في الولايات المتحدة الأميركية، بينما عالمياً تعتبر هواتف الشركة الكورية هي الأكثر شعبية وتداولاً بين المستخدمين بمختلف فئاتهم العمرية، ولكن ربما ستتأثر هذه الشهرة سلباً لاسيما بعد تكرار حوادث انفجارات هواتفها الـ"غالاكسي" أثناء شحنها.

وفي مقطع فيديو نشره مستخدم كندي يُدعى ريتشارد ويجاند على موقع يوتيوب في 2 ديسمبر الجاري، أوضح فيه خطورة هواتف "غالاكسي إس 4" أثناء وضعها في أجهزة الشحن وقت الخلود إلى سبات عميق، ويروي ريتشارد قصته قائلاً: "وضعت هاتفي الغالاكسي في الشاحن، ثم ذهبت لأنام، لأستيقظ بعدها على رائحة دخان وحريق".

وأظهر الفيديو احتراق منفذ الشاحن للهاتف بشكل يستحيل إصلاحه، ووصف ريتشارد محاولاته لاستبدال المحروق بآخر جديد، وعندما تحدث مع الشركة، أخبرته سامسونغ أنها تريد حذف مقطع الفيديو تماماً من جميع شبكات التواصل الاجتماعي بأي شكل، فما إن رُفع الفيديو لأول مرة على يوتيوب حتى انتشر بعدها على موقع ريديت، ثم سُلط الضوء عليه من قبل الصحف.

وقال ريتشارد إنه تلقى رسالة من سامسونغ مفادها "من أجل الحصول على هاتف جديد مماثل لنظيره المحروق كبديل أصلي، يجب توقيع وثيقة قانونية تطالب بإزالة كافة مقاطع فيديو الهاتف المحروق من على يوتيوب وجميع الشبكات الأخرى، والتزام الصمت بشأن الاتفاق الذي ينص على عدم رفع دعاوى وشكاوى مستقبلية ضد الشركة في هذا الصدد".

أعرب ريتشارد عن غضبه الشديد حيال ما حدث ورد فعل الشركة غير الأخلاقي، مشيراً إلى أنه مدين لكافة المستخدمين الذين يفكرون في شراء هاتفي "غالاكسي إس 4" و"غالاكسي إس 3" بضرورة تنبيههم وتوعيتهم، منوهاً كان أنه أحد عشاق العملاقة الكورية، إلى أن قرأ هذه الرسالة".

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------



أضف تعليقك

تعليقات  0