الولايات المتحدة تقيم الوضع قبل استئناف المساعدات غير القتالية للمعارضة السورية


قال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني هنا اليوم ان واشنطن علقت المساعدات غير القتالية لقوات المعارضة السورية بينما يقيم المسؤولون الأمريكيون الوضع في أعقاب استيلاء (الجبهة الإسلامية) على مستودع أسلحة تابع للمجلس العسكري الأعلى للجيش الحر.

وأضاف كارني خلال مؤتمر صحافي "لانزال ملتزمين مع المجلس العسكري الأعلى والمعارضة السورية وبالتوصل الى حل سياسي لهذا الصراع" مشددا على أن "محادثات (جنيف 2) هي العملية التي يمكن من خلالها أن تتحرك المصالحة (في سوريا) إلى الأمام".

وأكد أن الولايات المتحدة تؤيد (جنيف 2) وتعمل مع حلفائها والمعارضة للمساعدة في عقد ذلك المؤتمر غير أنه رفض في سياق متصل تحديد موعد لاستئناف المساعدات غير القتالية للمعارضة في سوريا مكتفيا بالقول انه "يجري حاليا تقييم الوضع والحصول على تفاصيل إضافية".

وأوضح أن هذا القرار لا يعني تغيرا في الموقف الامريكي مؤكدا أن المساعدات غير القتالية "شيء صحيح وضروري.. لكن الامر يتعلق بتأمين هذه المساعدات بحد ذاتها وتقييم ما حدث والتأكد من أنه عندما تستأنف المساعدات ستكون آمنة وبالتالي توزع على النحو الملائم".
أضف تعليقك

تعليقات  0