مستشار مرسي يفسر حلم السيسي: أما الساعة فلكل متجبر ساعة ونهاية انقلابك كساعتك.. آل أوميجا







سخر أحمد عبد العزيز - المستشار الإعلامي للرئيس السابق مرسي - من التسريب الاخير الذي تحدث فيه الفريق عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع عن "الساعة الاوميجا" .

وقال عبد العزيز بطريقة التلميح : في الليالي شديدة البرودة ، اعتاد الفكيك قبل أن يكون فكيكا ، على (رفس) اللحاف ، فتنكشف (........) فيلسعها البرد ؛ ليرى ما رأى ، ويأتي اليوم الذي تكون فيه هذه الرؤى (انفرادات) صحفية.

وأضاف: هنديك اللي مديناهوش لحد !! .. إن كان ملكا يا فكيك ، فلن يكون ؛ لأن ذلك لم يكن إلا لسليمان عليه السلام ، وقد كان .. ( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي ) ..

إنتا مبتقراش قرآن وللا إيه يا مسهوك يا منافق ؟!
أما إن كان خزيا .. فربما ، وإن كان عذابا .. فربما .. لا إله إلا الله على سيفك باللون (الأحمر) !!

وأردف: كتبها الشهداء بدمائهم أثناء إبادتك لهم بسيفك الذي لم تشهره يوما للدفاع عن مصر ؛ لأنها لم تكن وطنك يوما ، وهذا يعني أنهم لقوا الله وهم على كلمة التوحيد ، التي لا تعنى إلا الحق الخالص !!

أما الساعة .. فلكل متجبر .. ساعة !! ولأن ساعتك (ماركة عالمية) .. فستكون نهايتك ونهاية انقلابك حديث (العالم) إن شاء الله ..
أما السادات .. فأنت تعلم ما جرى له.
وأضاف: أما النجمة .. فأعتقد أنك خشيت أن تقول ، أنها كانت زرقاء ، وكانت سداسية ! .. آل أوميجا آل
أضف تعليقك

تعليقات  0