أكلت السمكة.. «حتى» رأسها



«أنا مش طبيب، أنا دكتور في النحو»

«هو النحو دا يستاهل حد ياخد فيه دكتوراه؟»

«نعم وبفرع واحد بس من النحو، حرف جر من 3 حروف اسمه «حتى»، أصلك ما تتصورش أهميته في اللغة العربية»

كان هذا جزءا مقتطفا من حوار دار بين الفنانين الراحلين أحمد مظهر وصلاح ذو الفقار في مقطع من فيلم «الأيدي الناعمة»، حاول فيه صلاح ذو الفقار ـ الحاصل على دكتوراه في «حتى» ـ أن يرد على تهكمات البرنس أحمد مظهر ويوضح له جاهدا مدى أهمية هذا الحرف في النحو وتعدد معانيه واستخداماته.. طبعا كل جهوده بإقناع البرنس ذهبت أدراج الرياح، بل إنه حين ضرب له مثلا: «يعني مثلا لما أقول لك: أكلت السمكة حتى رأسها، بالك «حتى» هنا لها كم معنى؟ أجابه البرنس (المفلس والمنهك جوعا) ودا يهمني في إيه؟ اللي يهمني إني آكل السمكة كلها وخلاص.

طبعا أنا لا ألوم البرنس، فهو نموذج لكثيرين في عدم الاهتمام بتلك التفاصيل الصغيرة في النحو، بل والسخرية من المهتمين بها وبتأثيرها على صياغة الكلم والفكرة، لكن هذا لن يمنعني من الحديث عن البديعة «حتى» وعن جمالها وتميزها.. وبما أننا نتداولها تلقائيا في أحاديثنا بمعانيها المتعددة كافة، فهذا سوف يسهل استيعاب تلك المعاني التي سأشير إليها في التالي من هذا المقال.

فالمفردة «حتى» لها وضع مميز وفريد بين أقرانها في اللغة من حيث فوائدها واستخداماتها العديدة، وقد نسب إلى عالم اللغة سيبويه، وفي قول آخر الفراء، أنه قال عنها: «أموت وفي نفسي شيء من حتى». مقولة فيها حزن عالم لم يكمل بحثه، وحسرة محب سيفارق محبوبته وهو لم يشبع بعد من دراستها. طبعا لن يكون بوسعي حصر كل فوائدها هنا، لكني سأورد الأكثر شيوعا واستخداما منها:

«حتى» تفيد انتهاء الغاية الزمانية أو المكانية، وهنا تعتبر حرف جر وما بعدها يكون اسما مجرورا مثل «سهرت حتى الفجر. سرت حتى البيت».

وتفيد الجمع والمشاركة، وهنا تعامل كحرف عطف وما بعدها يكون اسما معطوفا «قرأت التقارير كلها حتى القديمة».

كما تفيد الابتداء، فيكون الاسم بعدها مبتدأ «سمح للجميع بالدخول حتى الأطفال».

وأيضا تفيد التعليل، إذا سبقت فعلا مضارعا، فتكون حينئذ أداة نصب والفعل بعدها منصوبا «آكل طعاما طبيعيا حتى أحافظ على صحتي».

الخلاصة، إذا واجهتك جملة مثل «أكلت السمكة حتى رأسها»، فلك أن ترفع أو تنصب أو تجر كلمة «رأس». والأمر يعتمد على ما تقصد.

فالجملة: أكلت السمكة حتى رأسَها، تعني أكلت السمكة وأكلت رأسها. وأكلت السمكة حتى رأسُها، تعني أكلت السمكة وحتى رأسها أكلته. أما الجملة: أكلت السمكة حتى رأسِها، فتعني أكلت السمكة حتى بلغت رأسها فتوقفت ولم آكله.

وختاما، فنهاية المشهد الحواري الظريف بين البرنس والدكتور، كانت بسؤال الأول للثاني: «هي الدكتوراه بتاعتك مقلية ولّا مشوية؟».

mundahisha@
أضف تعليقك

تعليقات  0