مستشفى الجهراء يستخرج جسما معدنيا من كلية مريض بتقنية تجرى لأول مرة عالميا



أجرى فريق متخصص في مستشفى الجهراء عملية استخراج جسم معدني من الكلية اليمنى لمريض يبلغ من العمر عشرين عاما بتقنية تجرى لأول مرة عالميا.

وقال استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية في مستشفى الجهراء الدكتور حسن راشد المطيري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان العملية تمت عن طريق الثقب الواحد بطول واحد سنتيمتر وقد تم استخراج الجسم المعدني بنجاح وخرج المريض خلال أسبوع من خضوعه للجراحة وتم متابعته لمدة شهرين وهو في صحة جيدة.

واضاف انه تم ادخال المريض الى قسم الجراحة العامة في المستشفى بسبب آلام حادة في البطن وأثبتت الأشعة وجود جسم معدني في الاثنى عشر بلعه المريض عن طريق الخطأ وخرج المريض من قسم الجراحة على أن يتابع في العيادات الخارجية لكن المريض لم يراجع.

وبين المطيري انه بعد مرور سنة ادخل المريض الى قسم المسالك البولية بمستشفى الجهراء وكان يعاني الاما في الكلية اليمنى ودم في البول وبعد عمل الفحوصات والأشعة اللازمة تبين أن الجسم المعدني استقر في الكلية اليمني مضيفا ان ذلك يعتبر من الحالات النادرة جدا التي ينتقل فيها الجسم المعدني من الجهاز الهضمي للجهاز البولي.

وأكد المطيري ان هذه العملية أجريت لأول مرة في الكويت وقريبا ستنشر في مجلة عالمية للمسالك البولية كأول عملية لاستخراج جسم معدني بطريقة استخراج حصاة الكلية عن طريق الجلد مبينا ان قسم المسالك البولية في مستشفى الجهراء يعد من الأقسام المتطورة في علاج كل حصوات الكلى.
أضف تعليقك

تعليقات  0