شبهة اخلاقية لنواب وراء نقل مدير العمل بالفروانية



لم تشفع له استقامته و نزاهته التي يتحدث بها لسان كل المراجعين لإدارة العمل التابعة لمحافظة الفروانية.. انه الدكتور محمد عوض المطيري مدير إدارة العمل بالفروانية الذي صدر قرار تعسفي بنقله ، لا لشيء الا لأنه احتكم إلى ضميره المهني و راعى أخلاقيات المسؤولية التي تتطلبها وظيفته..

الدكتور محمد عوض المطيري رفض تمرير معاملات مشبوهة تقدم بها نائبان في مجلس الأمة ، تقضي باستقدام فتيات من بلدان عربية ، عمرهن يقل عن السادسة و العشرين عاما الذي يشترطه القانون لجلب العاملات من الدول العربية..

وهو الأمر الذي لم يستسغه أصحاب المعاملات المشبوهة وراحوا يطرقون ابواب الوزارة المعنية باسلوب التحايل و الضغط على وكيل وزارة الشؤون، ضاربين عرض الحائط القوانين و اللوائح و الضوابط التي تنظم استقدام هذا الصنف من العمالة النسائية..

وللأسف نجح النائبان في تدخلهما و استسلم الوكيل الجديد لمرادهما وصدر قرار بنقل الدكتور محمد عوض المطيري، لتمكين النائبين من تمرير معاملاتهما التي يراد منها في حقيقتها جلب فتيات لممارسة الرذيلة بغطاء العمل بمسميات وظيفية وهمية ..

فأين الوزيرة الرشيدي من هذا الأسلوب الانتقامي المخزي الذي لجأ إليه الوكيل في معاقبة مدير إدارة العمل في محافظة الفر وانية الذي تقدم باستقالة مسببة للوزيرة ذكرى الرشيدي ، كل ذنبه انه أصر على تطبيق اللوائح، حفاظا على المصلحة العامة للبلاد..
أضف تعليقك

تعليقات  1


دانه الاحمد
خلك على مبادئك الكريمه لانك نظيف ما يبونك لكن الله لهم بالمرصاد ويطيحون بشر اعمالهم بامراض من هالنجاسه الله يستر على الكويت من اللي فيها