سرقة إناء من الذهب يحوي ذخائر بوذا في كمبوديا

أعلنت الشرطة الكمبودية، سرقة إناء مصنوع من الذهب، يحوي ذخائر لـ”بوذا”، من معلم ديني في كمبوديا.

وذكر المتحدث باسم الشرطة الوطنية، كيرت شانثاريث، أن الإناء سُرق من “الستوبا”، وهو نصب ديني بوذي، على تلة في “أودونغ”، عاصمة كمبوديا الملكية سابقاً.

وأوضح المتحدث: أن هذه الذخائر “قيمة للغاية”، بالنسبة للكمبوديين البوذيين المتدينين. وقال: “لا نعرف أين هو الإناء؟ ونحن بصدد البحث عنه، وأُوقف خمسة حراس في إطار التحقيق”. 

ونقل “نورودوم سيهانوك” عام 1952 هذه الذخائر، التي يفترض أنها أجزاء عظام، وأسنان من سريلانكا، مهد البوذية الثرافادا المهيمنة في كمبوديا.

ووضعت في “الستوبا” في “بنوم بنه”، الذي لم يعد قادراً على استيعاب العدد الكبير من الزوار، فنقلت عام 2002، إلى “أودونغ”، الواقعة على بعد نحو 40 كيلومتراً شمال العاصمة.

جدير بالذكر، أنه قد شارك نصف مليون شخص في نقل هذه الذخائر.


أضف تعليقك

تعليقات  0