إغتيال « مذيعة »عراقية بالقرب من منزلها بالموصل


اغتال مسلحون مجهولون الاحد مقدمة برامج عراقية قرب منزلها في مدينة الموصل شمال العراق، حسب ما اعلنت القناة التي كانت تعمل لصالحها، في حلقة جديدة من مسلسل استهداف الصحافيين في العراق مؤخرا.

واعلنت قناة "الموصلية" في خبر عاجل "استشهاد مقدمة البرامج (...) نورس النعيمي باطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين قرب منزلها في حي الجزائر" في شرق مدينة الموصل (350 كلم شمال بغداد).

واكد ضابط برتبة رائد في الشرطة العراقية لوكالة فرانس برس حادث مقتل نورس النعيمي، وهي من مواليد العام 1994. ومنذ تشرين الاول/اكتوبر الماضي، قتل خمسة صحافيين في العراق الى جانب نورس النعيمي، بينهم اربعة في الموصل احدهم يعمل في قناة "الموصلية" ايضا.

وتقول منظمة "مراسلون بلا حدود" ان "العديد من الصحافيين العراقيين يتعرضون يوميا للتهديدات، ومحاولات القتل، والاعتداءات، والمعاناة من اجل الحصول على تراخيص، والمنع من الدخول، ومصادرة ادوات عملهم".

وتوضح ان الصحافيين في العراق الذي يشهد اعمال عنف متواصلة منذ 2003، "يعيشون في مناخ شديد التوتر، تتفاقم فيه الضغوط السياسية والطائفية".

ويشهد العراق بصورة عامة منذ شهر نيسان/ابريل الماضي تصاعدا في اعمال العنف بينها تلك التي تحمل طابعا طائفيا بين السنة والشيعة في بلاد عاشت نزاعا داميا بين الجانبين قتل فيه الالاف بين عامي 2006 و2008 وتسبب بهجرة عشرات الالاف من مناطق سكنهم.






أضف تعليقك

تعليقات  0